الآن
الرئيسية / ميديا / مواد ميديا مختارة / فنانو النظام يباركون جريمة الغوطة بنظرية التطبيل والتزمير

فنانو النظام يباركون جريمة الغوطة بنظرية التطبيل والتزمير

صدى الشام- سليم نصراوي/

كعادتهم وبعد كل جريمة يرتكبها نظام الأسد في سوريا يتسابقون إلى مباركة تلك الجريمة ويرقصون على أطلال المنازل التي دمرها طيران النظام، يلبسون أحيانًا الثياب العسكرية، وأحيانًا يضعون الأحذية فوق رؤوسهم أو يقبلونها، ويواصلون التهليل والتبريك لقائد الوطن المفدى.

“الفنانون السوريون الشرفاء” شكّلوا وفدًا وزاروا الركام في مدينة حرستا بعد “عودة الأمن والأمان” وفق وصفٍ قرأتْه مذيعةُ قناة التلفزيون السوري التابع لنظام الأسد في أحد تقارير القناة عن زيارة الوفد للمدينة، والتي تنبأت بدورها بـ “عودة الأمن والأمان لكامل ربوع الوطن”.

 

التقرير حمل عنوان “وفد من نقابة الفنانين يزور مدينة حرستا لتقديم الشكر للجيش العربي السوري” تصدّرته “الفنانة” المثيرة للجدل دومًا ونجمته اللامعة مؤخرًا في محافل النظام المحلية أو الدولة “غادة بشّور” بعدة كلمات حيّت فيها “الجيش العربي السوري الذي حمانا وحما الأرض والعرض.”

 

من جانبها رأت “تولاي هارون” أن الحرية لم تجلب غير الدمار من خلال قولها: “إللي طالبوا بالحرية ما ورجونا غير الدمار، لحنا الي عم نطالب بالحب، عم نطالب بالأمن والامان، أكيد نحنا ما عنا هاد الجو العام الي هني عملونا يا، كلشي عم تشوفو من الدمار بمعية الجيش رح يرجع يتعمر…”

واعتبر أحد الفنانين بعد تقديمه بطاقات تهنئة لفظية للجيش والقائد أن “سوريا هي الوطن الأرقى عبر تاريخ الشعوب”، كذلك بدوره قدم هادي بقدونس تهنئة للأسد بعد جولة من العزف بين الدمار.

“انطوانيت نجيب” بدورها قالت “نحنا منحب بلدنا وشكرا شكرا شكرا لقائدنا الرئيس بشار الأسد”، فيما أكّدت “سلمى المصري” بعد شكرها “الجيش العربي السوري” على أن “بكرا أحلى”، فيما قالت “أمية ملص”: “بعد سبع سنين لحنا هون”.

وظهر الكثير من “الفنانين” في التقرير الذي لم يتجاوز ثلاث دقائق ونصف على شاشة التلفزيون الرسمي حُشدت خلالها عشرات جمل التهنئة بعضهم أكد أنه جاء ليقدم التحية والشكر لـ “الجيش العربي السوري” وآخرون قالوا إنهم أتوا لـ “تقبيل أياديهم الشريفة الطاهرة”، فيما أشاد “عارف الطويل” على “اللحمة بين الشعب الأسطوري والجيش الأسطوري، التي لولاها لم يرَ بوادر النصر العظيم.

وفي تقرير آخر مشابه غطى الزيارة ذاتها على “وكالة سانا” لكنه ضم كلمات من قبل قيادات قوات النظام، قام “الفنانون” بإنشاد “النشيد الوطني” مع عزف النشيد من قبل “هادي بقدونس”، وحمل التقرير العبارات ذاتها التي نقلها تقرير التلفزيون مع زيادة في “التطبيل والتزمير”.

إلا أن الفنان وعضو مجلس الشعب “عارف الطويل” زاد من كلماته في مقابلته مع سانا واصفًا العملية التي تمت في الغوطة وأدّت إلى تهجير آلاف المواطنين بأنها “معجزة انتصار في حرب عالمية، وانتصار على أكبر هجمة إرهابية في تاريخ البشرية.”

وتمكن النظام مؤخرًا من تهجير الأهالي والمعارضين له من حي جوبر شرقي مدينة دمشق، ومن مدينة حرستا، والعديد من مدن وبلدات القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية بعد حصار وتجويع وقتل دام سنوات، ختمه النظام بعملية عسكرية شرسة دعمتها روسيا بكل قوة وأسفرت عن حصاد أرواح المئات وتهجير وتشريد آلاف المدنيين إلى الشمال بعد تدمير الاحياء السكنية والمنشآت المدنية والبنى التّحتية.

 

تأتي زيارة “الفنانين” تلك بُعيد أيام قليلة من ظهور “محمد قبنض” – صاحب نظرية “التطبيل والتزمير” التي طالب كل من الإعلام والفنانين بتطبيقها من أجل مساعدة نظام الأسد- وهو يقوم بعملية ابتزاز المهجرين إلى معتقلات الإيواء في محيط دمشق من أجل علبة ماء صغيرة.

 

ورأى “محمد قبنض” منتج مسلسل “باب الحارة” ورجل الأعمال المؤيد قلبًا وقالبًا لنظام عائلة الأسد وعضو “مجلس الشعب” أن “الإعلام السوري” مقصّر جدًا في عملية التطبيل والتزمير لصالح “الدولة” ويتحمّل مسؤولية التقصير في الحرب “ضد الإرهابيين”.

ولم يكتفِ “محمد قبنض” من اجبار النساء والأطفال على الصراخ بـ “بالروح بالدم نفديك يا بشار” فقط، إنما أجبرهم أيضًا على الاجابة عدة مرات على سؤاله بـ”من قائدكم”، ويجبرهم على الرد بـ “بشار الأسد”، كما شتم السعودية وطلبه من المهجرين شتمها، وهي من عرضت له 10 أجزاء كاملة من باب الحارة على قناة “أم بي سي”، على الرغم من التدني الكبير في مستوى الممثلين والنصوص.

وعرفت سوريا منذ اليوم الأول لانطلاق الثورة ضد نظام الأسد تأييد معظم “الفنانين” على مختلف اختصاصاتهم لنظام القتل في البلاد، ليس فقط في الكلام، إنما في التشجيع للانضمام إلى صفوف النظام، والتحريض على قتل المدنيين في المناطق الثائرة.

وعمل الكثير من “الفنانيين” ضمن صفوف “الشبيحة” إما بالسلاح أو ملاحقة المعارضين من الفنانين وابتزازهم، وعلى رأسهم نقيب الفنانين “زهير رمضان” الذي حوّل النقابة إلى فرع أمني مختص بكتابة التقارير بمن يقول عبارة واحدة ضد نظام القتل.

 

شاهد أيضاً

بالفيديو: شاهد إطلاق الصواريخ على مواقع النظام قرب دمشق

نشرت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أمس السبت، تسجيلاً مصوراً للحظات الأولى لإطلاق الصواريخ على مواقع …

إعلام النظام يحوّل الضربة الأمريكية إلى “نصر” !!

في تغطية الضربات العسكرية على سورية، والتي استهدفت قواعد عسكرية للنظام السوري، “تستهدف سلاحه الكيميائي”، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × 1 =