الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / صحيفة إيطالية تشرح السيناريوهات المحتملة لانسحاب واشنطن من سوريا
القوات الأمريكية في سوريا - انترنت

صحيفة إيطالية تشرح السيناريوهات المحتملة لانسحاب واشنطن من سوريا

صدى الشام - عمار الحلبي/

تحدّثت صحيفة “الكوريري” الإيطالية في تقريرٍ لها، عن السيناريوهات المحتملة لانسحاب القوات الأمريكية من سوريا، موضحةً أن “هذا الأمر من شأنه أن يساهم في تفاقم الأزمة في المنطقة”.

وقالت الصحيفة: “إن البنتاغون سيرفض قرار واشنطن المتمثل في الانسحاب من سوريا”، متوقّعةً أن يكون هناك صدام بين إسرائيل وإيران، التي تسعى إلى بسط نفوذها في المنطقة، الأمر الذي يشكّل تهديداً مباشراً لإسرائيل.

وأضافت الصحيفة، وفقاً لما ترجم موقع “عربي ٢١”، أن “الساحة السورية شهدت طيلة سبع سنوات ظهور عدة تحالفات سياسية تسعى كل منها لخدمة مصالحها، على غرار التحالف الروسي والإيراني الذي دعم نظام الأسد لأهداف استراتيجية”.

وتسعى تركيا إلى القضاء على الأكراد في المنطقة الذين أصبحوا يشكلون خطرا عليها. أما الولايات المتحدة الأمريكية، فقد سعت إلى تعزيز مكانتها في الشرق الأوسط.

وأشارت الصحيفة، إلى أن روسيا تسعى إلى تعزيز نفوذها في المنطقة، بعد إعلان ترامب سحب قواته من سوريا، موضحةً أن نحو أربعة آلاف جندي متواجدون حاليا على الأراضي السورية.

وحول دور روسيا، أشارت الصحيفة إلى أن موسكو تعتمد على المرتزقة الذين ينتمون إلى مجموعة فاغنر، التي تضطلع بمهمة مساندة وحماية النظام السوري، مبيّنةً أن هؤلاء المرتزقة، غالباً ما يكونوا على الخط الأول للهجوم، علما وأن موسكو تستخدمهم لتفادي سقوط الضحايا سواء في صفوفها أو في صفوف الجيش السوري النظامي.

وفي هذا السياق، واصلت السفن الروسية تزويد القوات الروسية في سوريا بالأسلحة والعتاد، بعد إعلان الرئيس الأمريكي عن عزمه سحب قواته من سوريا، ما يؤكد أن روسيا تسعى إلى تعزيز نفوذها في المنطقة.

وقالت الصحيفة: “في حال تركت واشنطن سوريا، من المستبعد أن ينسحب بوتين من الأراضي السورية، بل عوضا عن ذلك، سيسعى إلى الحفاظ على المكانة التي حظي بها من خلال تدخله في الملف السوري”.

ويبلغ عدد الجنود الأمريكيين في سوريا بحسب الصحيفة، حوالي 2000 جندي يتواجدون في شمال وجنوب سوريا، ومن المتوقع أن يرفض البنتاغون قرار ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا، حيث يماطل في تنفيذ هذا القرار.

وأكملت الصحيفة: “في حال انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، سيتعيّن على واشنطن بذل مجهود مضاعف للحفاظ على مكانتها وعلى دورها الإقليمي نظراً لأن انسحابها سيساهم في تنامي النفوذ الإيراني في المنطقة”، مشيرةً إلى أن الأكراد لا زالوا يطمحون في الحصول على دعم واشنطن في أزمتهم الحالية، وعلى الرغم من كل هذه القضايا العالقة، يصر ترامب على مغادرة سوريا لفسح المجال لحلفائه في الشرق الأوسط للتكفل بهذه المهمة.

وفقا للسياسي الأمريكي، جون بولتون، من المحتمل أن تتشكل قوات عربية تضم المملكة العربية السعودية والإمارات ومصر وقطر لتحل محل الولايات المتحدة الأمريكية في حال سحبت قواتها، كما يمكن أن تضم هذه القوات جنوداَ مرتزقة ينتمون “لبلاك ووتر”، لطالما اعتمدت عليهم الدول الخليجية في حروبها.

شاهد أيضاً

جريحان مدنيان بانفجار لغم أرضي في حي أمن الدولة بمدينة الرقة

قوات النظام تقصف بالمدفعية والهاون مدينة اللطامنة وقرية معركبة شمالي حماة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × two =