الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / صحيفة أمريكية: الضربات على سوريا لن تؤدّي لصدام بين واشنطن وموسكو
حاملة طائرات أمريكية - انترنت

صحيفة أمريكية: الضربات على سوريا لن تؤدّي لصدام بين واشنطن وموسكو

صدى الشام/

اعتبرت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز”، أن فرص المواجهة بين الولايات المتحدة وروسيا، سوف تزداد في حال قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القيام بقصف جوي مكثف، باستخدام مقاتلات حربية لقصف عدد من الأهداف في سوريا، وليس فقط إطلاق صواريخ كروز من البحر الأبيض المتوسط.

وقالت الصحيفة، ضمن تقرير تحليلي للكاتب ديفيد كلاود، أن “توقيت الهجوم، الذي قال ترامب إنه قد يبدأ خلال يومين، ربما تأخر بعد إعلان النظام السوري السماح لمفتشي الأسلحة الكيماوية بالدخول إلى سوريا، وجاء هذا في وقت ألغى فيه الرئيس رحلة مقررة لأمريكا اللاتينية يوم الجمعة للإشراف على العملية”، بحسب ما ترجم موقع “عربي ٢١”.

وذكر الكاتب، أن ترامب اتصل يوم الثلاثاء الفائت مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث اتفقوا على عدم السماح باستخدام السلاح الكيماوي مرة أخرى، بشكل يشير إلى أن هناك عملية عسكرية مشتركة.

كما لفت التقرير، إلى أن الرئيس ترامب اتصل بأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، الذي تستقبل بلاده أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط، التي سيكون لها دور كبير في العمل العسكري المقبل، متابعاً أن أمير قطر أكد وحدة الموقف بين البلدين في الأزمة السورية.

وقال أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني: “لا يمكننا التسامح مع مجرم حرب، شخص قتل نصف مليون من شعبه”.

وبحسب كاتب التقرير فإنه “من الواضح أن واشنطن وموسكو لا ترغبان بمواجهة مباشرة بين بعضهما البعض.

وتحتفظ الولايات المتحدة بألفي جندي لدعم الأكراد الذين يواجهون تنظيم الدولة في شمال شرق البلاد، ولديها خط ساخن لتجنب الاصطدام في الجو يعمل من قاعدة العديد في قطر، ولدى روسيا جنود أقل في سوريا، لا يتجاوز عددهم ألفي جندي وحوالي 100 مقاتلة، ولهذا يقول الأمريكيون إنهم يستطيعون القيام بغارات جوية دون التسبب بمواجهة عسكرية مع روسيا، خاصة إن أبلغوا الروس بالهجوم مقدماً، بحسب الكاتب

ونقل التقرير عن الخبير في شؤون سوريا في مركز الأمن الأمريكي الجديد إيلان غولدبيرغ، قوله: “من المحتمل قيام الولايات المتحدة بتحذير الروس مقدما، وتقوم باستخدام الصواريخ لاستهداف منشآت النظام أو أي نوع منها”.

وأشار كاتب التقرير، إلى أنه “لو أقر ترامب الهجوم فإن قادة البنتاغون سيصرون على استهداف المنظومة الدفاعية السورية، التي تضم نظام الدفاع الصاروخي أرض- جو (أس-400)، وسيكون المسؤولون في البنتاغون مترددين بتحذير الروس مقدماً، خشية أن يقوموا بنقلها للقوات السورية ومساعدتهم على الرد، وربما لجأ الأمريكيون للتشويش على الرادارات واستخدموا المقاتلات التي تحلق على مستويات متدنية في الأجواء السورية منذ أربعة أعوام ولم يتم إسقاط أي منها”.

شاهد أيضاً

واشنطن: لن نشارك بإعمار مناطق نظام الأسد

أعلن مسؤول أمريكي، أن الولايات المتحدة “لا تريد المشاركة في إعادة إعمار المناطق السورية التي …

“الحبس” المتزوجين خارج المحاكم في سوريا

أعلن مجلس الشعب التابع للنظام عن مشروع قانون جديد، يعاقب بالسجن، أطراف الزواج العرفي غير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − eleven =