الآن
الرئيسية / مجتمع / مرأة / بمناسبة يوم المرأة السورية نشاطات في مدينة الريحانية التركية
يوم المرأة السورية - صدى الشام - الريحانية
يوم المرأة السورية - صدى الشام - الريحانية

بمناسبة يوم المرأة السورية نشاطات في مدينة الريحانية التركية

صدى الشام/

أقام سوريون اليوم احتفالية تحت عنوان “المرأة السورية أنموذج النضال” في مدينة الريحانية جنوب تركيا بحضور مجموعة من النساء ذوات التجارب في الثورة السورية.
وأقيمت الاحتفالية بدعوة من قبل “دار زيتونة” وهي منظمة مجتمع مدني تعنى بالنساء السوريات في مدينة الريحانية، وتأتي الاحتفالية بمناسبة يوم المرأة السورية الذي يصادف 13 من نيسان من كل عام.
واحتفل الحضور تحت عنوان ” المرأة السورية أنموذج نضال”، بحضور ما يزيد عن 25 امرأة ممن كان لهن تجارب خاصة خلال السنوات السبع الماضية من عمر الثورة السورية.
 
وبدأ الحفل بكلمة مديرة الدار المستضيفة يمامة الخطيب، رحبت عبرها بالحاضرات وأكدت على الدور الكبير الذي لعبته المرأة السورية جنباً إلى جنب مع الرجل، حيث كانت هي أم المقاتل وأخت الشهيد وزوجة المعتقل وفي كثير من الأحيان وقع على عاتقها مسؤوليات العائلة بأكملها بغياب الرجل.
وتلا كلمة الخطيب محاضرة قصيرة للأستاذة إيمان المصري تحدثت فيها عن تجربتها مع الإصابة ومن ثم الإعاقة الجسدية التي حولتها إلى دافع لها جعلها تقوم بكثير من المبادرات في محيطها الاجتماعي.
 
واختتمت الفعالية بدعوة على الغداء للنساء الحاضرات ثم توزيع بعض الهدايا الرمزية لهن.
 
وقالت “أم أحمد” وهي إحدى النساء اللواتي حضرن وهي زوجة شهيد قضى منذ ثلاث سنوات بقصف لقوات النظام السوري على مدينتها داريا في حديث لصدى الشام: ” الألم الذي نعيشه كسوريين بشكل عام كبير ونحن الذين فقدنا أعزاءنا، يتضاعف ذلك الألم بشكل خاص، ومثل هذه الاجتماعات والفعاليات تجمعنا بمن هن مثلنا فربما يخفف ذلك قليلا مما نحن فيه بالإضافة لفسحة ولو آنية تخفف عنا واقعا مرير”.
من جهتها عبرت “حزامة” وهي احدى منظمات الفعالية عن عميق فرحتها بنجاح العمل التي شاركت فيه وخاصة انه أدخل بعض السرور على قلوب نساء قدمن كثيرا وتحملن أعباء تنوء بها الجبال على حد تعبيرها.

شاهد أيضاً

يعانون من التمييز في لبنان - ap

لبنان “بلد المنفى” للاجئين السوريين والفلسطينيين

نشرت صحيفة “لوموند” الفرنسية تقريرا تحدثت فيه عن محاولة اللاجئين السوريين والفلسطينيين مغادرة لبنان، بغض …

طلاب المدارس في إدلب يصارعون البرد ونقص الإمكانيات

رغم الدمار الذي ألحقه قصف النظام بمعظم مدارس إدلب شمالي البلاد، إلا أن الطلاب مصرون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − ten =