الآن
الرئيسية / سياسة / مواد سياسية مختارة / بعد مجزرة دوما.. التهجير مستمر وترامب يتوعّد “الحيوان”

بعد مجزرة دوما.. التهجير مستمر وترامب يتوعّد “الحيوان”

صدى الشام/

تستمر عملية التهجير في مدينة دوما اليوم الثلاثاء، فيما غادرت أولى قافلات المهجرين من المدينة الليلة الماضية بعد مكوث المهجرين ليوم كامل في الحافلات على طريق حرستا قبل نقلهم إلى جرابلس شمال سورية.
وضمّت أولى قافلات المهجرين 69 حافلة تقل 3548 شخصاً من المدنيين ومقاتلي “جيش الإسلام” من مدينة دوما رفضوا عملية “التسوية والمصالحة” مع نظام الأسد.
ويتم التحصر على أطراف مدينة دوما من أجل نقل الدفعة الثانية من مهجري المدينة إلى الشمال خلال الساعات القادمة.
ويأتي كل هذا تنفيذاً للاتفاق الذي أبرم يوم الأحد الماضي بين ممثلين عن دوما وضباط روس، وتضمن خروج كافلة مقاتلي “جيش الإسلام” بأسلحتهم الخفيفة نحو شمال سورية، على أن يفرج هذا الفصيل عن مئات المحتجزين لديه.
وكذلك سيخرج من دوما في عملية نقل جماعي، كافة المدنيين الذين يرفضون شروط “التسوية” مع النظام، والتي تتضمن التحاق كافة الشبان في دوما بـ”الخدمة العسكرية الإلزامية” مع قوات النظام.
وأتى الاتفاق المذكور بُعيد ساعات من ارتكاب النظام مجزرة مروعة راح ضحيتها مئات الأطفال والنساء جراء قصف على دوما بأسلحة كيماوية.
وفي الشأن تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم أمس الاثنين بالقيام بإجراء سريع وقوي ردا على ما يشتبه بأنه هجوم بالأسلحة الكيماوية أوقع قتلى في سوريا، مشيرا على ما يبدو إلى رد عسكري محتمل.
وفي حديثه للصحفيين في بداية اجتماع مع القادة العسكريين ومستشاري الأمن القومي، قال ترامب إنه سيتخذ قرارا حيال رد على الهجوم بحلول ليل الاثنين (بالتوقيت المحلي) أو “بعد قليل جدا من ذلك”، مضيفا أن الولايات المتحدة لديها “خيارات عسكرية كثيرة” بشأن سوريا, بحسب رويترز.
وأضاف ترامب “لكن لا يمكننا ترك فظائع مثلما شاهدنا جميعا… لا نستطيع ترك ذلك يحدث في عالمنا… خاصة عندما نكون قادرين على إيقافها نظرا لقوة الولايات المتحدة وقوة بلدنا”.
وقال مسؤولون أمريكيون إن واشنطن تدرس ردا عسكريا جماعيا، وذلك عقب اتصالات بين ترامب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
وحمل ترامب كل من بوتين وروسيا وإيران مسؤولية دعم “الأسد الحيوان” وفق قوله، كما وجه اللوم إلى الرئيس الامريكي السابق باراك أوباما.
وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي إن واشنطن “سترد” على الهجوم سواء تحرك مجلس الأمن أم لا، فيما اتهم وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس روسيا بالتقاعس عن تنفيذ التزاماتها لضمان تخلي سوريا عن قدراتها في مجال الأسلحة الكيماوية.

شاهد أيضاً

دي ميستورا سيتنحى عن منصبه في نهاية نوفمبر

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا أمس الأربعاء إنه سيتنحى عن …

قتلى وجرحى من “قسد” بهجوم أميركي خاطئ في دير الزور

قال مصدر عسكري روسي إن غارات أمريكية خاطئة في محافظة دير الزور، سببت أمس الأربعاء، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fourteen + fourteen =