الآن
الرئيسية / مواد مختارة / بعد الغوطة.. التهجير يصل محطّة القلمون الشرقي
مقاتل من المعارضة في القامون الشرقي - انترنت

بعد الغوطة.. التهجير يصل محطّة القلمون الشرقي

 صدى الشام - جلال بكور/

لم يمض وقت طويل على سيطرة النظام وحلفائه على كامل غوطة دمشق الشرقية إثر جريمة الكيماوي التي ارتكبها نظام الأسد في دوما، حتى وصلت عمليات التهجير التي يقوم بها نظام الأسد وحلفاؤه إلى القلمون الشرقي شمال شرق ريف العاصمة. وبعد تهديدات وتخوف أهالي المنطقة من عملية عسكرية مماثلة لعملية الغوطة أُجبروا على قبول طرح النظام الذي يفضي إلى تهجير المعارضة والراغبين بعدم “المصالحة أو التسوية” من أهالي المدينة. وأفضت آخر جلسات المفاوضات بين المعارضة والطرف الروسي الراعي للنظام على خروج مقاتلي المعارضة والرافضين للمصالحة من مدينة الضمير، إلا أن جهة الخروج لم تحدد بعد، في الوقت الذي تتواصل فيه عملية التفاوض حول مدينتي الرحيبة وجيرود. وتشير التطورات الأخيرة والرسائل التي يوجهها النظام إلى أن مصير جيرود والرحيبة لن يختلف عن مصير الضمير، خاصة وأن النظام بات قادرا على الحسم في المنطقة عسكريا بعد تفرّغه لها بالكامل. وجاء ذلك الاتفاق عقب الضربة الأمريكية الفرنسية البريطانية ضد مواقع نظام الأسد التي وصفها الكثير من المراقبين بعديمة الفاعلية أو الجدوى، فيما تحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنها كانت ناجحة وفعالة وفق قوله. والضربة الأمريكية وفق تصريحات بريطانية فرنسية لم تهدف إلى إسقاط النظام أو رأسه، كما لم تهدف إلى إنهاء الصراع في سورية، إنما استهدفت الحد من قدرات نظام الأسد على استخدام الأسلحة الكيميائية. ولم تتوقف مساعي نظام الأسد وروسيا بعد تلك الضربة واستمرت بهدف تطويع القلمون الشرقي في الوقت الذي تتجه فيه انظار النظام نحو منطقة جنوب دمشق حيث تتفاوض روسيا مع ثلاثة أطراف رئيسية هي (تنظيم داعش، هيئة تحرير الشام، وفصائل المعارضة ). ومن المتوقع أيضا تهجير المدنيين في جنوب دمشق نحو الشمال السوري، ويقوم النظام حاليا بحشد عسكري كبير على تخوم مخيم اليرموك مدعوما بالمئات من عناصر الميليشيات الإيرانية.

شاهد أيضاً

اعتقالات تطال المهجرين من القلمون على حواجز “هيئة تحرير الشام” في إدلب

فقد ثلاثة أشخاص من المهجرين إلى الشمال السوري خلال مرورهم على حاجز “أطمة” شمال إدلب، …

أحد مراكز النظام لتعليم اللغة الروسية - سبوتنيك

روسيا وإيران..تغلغل وصراع ثقافي في سوريا

عندما تسير في شوارع حمص أو اللاذقية أو دمشق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد ترى صور …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × one =