الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / انتحار صحافي روسي كشف مجزرة بحق قوات “فاغنر” في سوريا.. وتشكيكات بتصفيته
مقاتلين من مرتزقة "فاغنر" الروسية - انترنت

انتحار صحافي روسي كشف مجزرة بحق قوات “فاغنر” في سوريا.. وتشكيكات بتصفيته

صدى الشام - مجد أمين/

في ظروف غامضة، لقي الصحافي الروسي ماكسيم بوردين، حتفه، مُنتحراً عبر رمي نفسه من الطابق الخامس.

وكان بوردين قد كشف عن مقتل المئات من مرتزقة “فاغنر” الروسية في دير الزور، بعد تعرض رتلٍ تابعٍ لهم لضربات من طائرات التحالف الدولي.

وذكر موقع “نوفي دين” الروسي، الذي كان بوردين يعمل لصالحه، أن الضحية فارق الحياة صباح الأحد، وذلك بعد يومين من دخوله العناية المركّزة صباح الخمس، حيث أسعف إلى المستشفى فاقداً للوعي بعد سقوطه من الطابق الخامس في المبنى الذي كان يقيم به في ظروفٍ غامضة.

وقالت مسؤولة التحرير في موقع “نوفي دين”: “لا أصدق أنه انتحر”، موضحةً أنّها تستبعد رواية انتحار بوردين، ونفت أن يكون قد اتخذ مثل هذا القرار.

من جهتها وسائل إعلامية وصحفيون ألمحوا إلى احتمال أن يكون بوردين قد تعرض للتصفية على خلفية نشره معلومات حول المقتلة التي تعرض لها المقاتلون المأجورون من مرتزقة ” فاغنر “

يذكر أن الصحفي بورودين كان يعد مجموعة من المواضيع التي تعتبر حساسة في المجتمع الروسي وخاصة المرتبط منها بالتدخل للجيش الروسي في سوريا واستعانته بمرتزقة ” فاغر” كقوات رديفة.

ومرتزقة “فاغنر” هي مجموعة من القوات العسكرية الروسية الخاصة  المستأجرة التي تساند قوات رأس النظام السوري، وهي شبيهة بشركة بلاك ووتر  الأمريكية.

شاهد أيضاً

واشنطن: لن نشارك بإعمار مناطق نظام الأسد

أعلن مسؤول أمريكي، أن الولايات المتحدة “لا تريد المشاركة في إعادة إعمار المناطق السورية التي …

“الحبس” المتزوجين خارج المحاكم في سوريا

أعلن مجلس الشعب التابع للنظام عن مشروع قانون جديد، يعاقب بالسجن، أطراف الزواج العرفي غير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twelve − two =