الآن
الرئيسية / رياضة / “الفشل” يلاحق السومة منذ الانضمام للمنتخب

“الفشل” يلاحق السومة منذ الانضمام للمنتخب

صدى الشام- محمد الحمدان/

واجهت اللاعبَ السوري عمر السومة عدةُ من المشكلات مع ناديه أهلي جدّة السعودي في الفترة السابقة، والتي كان آخر فصولها توتر العلاقة بينه وبين مدرب الفريق سيرجي ريبروف، على خلفية قيام الأخير باستبعاد السومة من لقاء الحسم الذي جمع بين الأهلي وأحد في الجولة 26 والأخيرة من الدوري السعودي للمحترفين.


ورغم تأكيد المدرب الأوكراني أن سبب الاستبعاد كان نتيجة عدم جاهزية السومة لخوض اللقاء إلا أن ما فعله اللاعب بعد استبداله في الدقيقة 77 من لقاء الأهلي والهلال والاعتماد على مهند عسيري بدلاً منه يؤكد بشكل كبير تصاعد الأزمة بين الطرفين، والتي انتهت بخسارة لقب الدوري لصالح الهلال للمرة الثانية على التوالي.


الإخفاق باسترجاع كأس دوري المحترفين لم يكن سوى الحلقة الأخيرة لفترة مأساوية عاشها السومة على المستوى الرياضي، حيث  تعرض اللاعب لإصابة خطيرة أعقبها خضوعه لعملية جراحية في ألمانيا أدت إلى أبعاده عن العديد من المباريات خلال شهر كانون الأول من العام الماضي.


ابتعاد السومة عن الملاعب أدى إلى توقف رصيده من الأهداف التي سجلها منذ بداية الموسم الحالي في مسابقة الدوري عن 10 أهداف، وهذا ما استغله التشيلي روني فرنانديز مهاجم نادي الفيحاء ونجح في انتزاع لقب هداف الدوري السعودي للمحترفين من اللاعب السوري، بعدما سجل 13 هدفًا.


عودة السومة إلى المشاركة مع الأهلي في آذار الماضي،  لم تساعده سوى في تسجيل هدف وحيد في شباك الرائد ضمن منافسات الجولة الـ18، ليُنهي الموسم  باحتلال المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري السعودي برصيد 11 هدفًا، ليفشل السومة في تحقيق أحد أهم أهدافه هذا الموسم وهو الحفاظ على لقب هداف الدوري السعودي للمحترفين للعام الرابع على التوالي، إلى جانب إخفاقه في التتويج بالألقاب مع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي.


وسبق لمهاجم الأهلي التتويج بلقب هداف الدوري السعودي خلال الثلاثة مواسم الماضية، ففي أول موسم له مع الفريق الأهلي عام 2014 أحرز 22 هدفاً، وفي العام التالي سجل 27 هدفاً، في حين أنهى الموسم الماضي برصد 24 هدفاً.


ولعل الملفت في السومة أن عدم التوفيق رافقه منذ انضمامه إلى منتخب النظام للعب في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا، مما دفع الجمهور للتساؤل عن أسباب ذلك فيما ذهب البعض من المتابعين أبعد من ذلك معتبرين أن ما يجري للاعب السوري يمثل “لعنة” جاءت على خلفية إعلان تأيده للنظام من بوابة الرياضة.


وأثار السومة الجدل حين توجه بالشكر للأسد، ووصفه بـ”راعي الرياضة والرياضيين” خلال ظهوره مع قناة “سما” الفضائية في تشرين الأول من العام الماضي، وتبعها بشكر الأسد وأخيه ماهر “لحرصهما على سلامة الوطن والمواطن”، ثم تمنيه أن يكون ضابطًا في الجيش، لو لم يكن لاعب كرة قدم، ما أثار غضب الجمهور المناصر للثورة السورية على اعتبار أن اللاعب كان قد أعلن تأيده لها في أكثر من مناسبة منذ الأشهر الأولى لإنطلاقها، كما سبق له أن زار مخيمات النازحين في تركيا مرات عديدة.


وتبع ذلك، صوراً للسومة تناقلها ناشطون ومؤيدون للنظام السوري، ظهر في إحداها مع باسل آصف شوكت، ابن بشرى الأسد، أخت رئيس نظام الأسد.


ونشر آخرون صورًا للاعب وهو برفقة أبناء رجل الأعمال المقرب من نظام الأسد محمد حمشو، في مزرعة حمشو بدمشق وفق مؤيدين للنظام السوري، نشروها عبر صفحاتهم الشخصية في “فيس بوك”.


بدورها نشرت صفحة “بلدنا نيوز” المقربة من النظام، صوراً ظهر فيها السومة رفقة حافظ وزين بشار الأسد، وشام ماهر الأسد، إضافة إلى باسل آصف شوكت، مع بعض لاعبي المنتخب وقالت الصفحة إن الصورة التقطت “مع نسور قاسيون في زيارة لهم إلى إحدى تدريباتهم في دمشق التي بدأت استعدادًا لنهائيات كأس آسيا”.

شاهد أيضاً

نادٍ سعودي يتعاقد مع حارس منتخب النظام السوري

أعلن نادي “القادسية” السعودي لكرة القدم، عن تعاقده بشكلٍ رسمي، مع حارس منتخب النظام السوري …

كريستيانو رونالدو ينتشل البرتغال من هزيمة محقّقة أمام إسبانيا

أنقذ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، منتخب بلاده من هزيمة محقّقة أمام المنتخب الإسباني، في المجموعة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 1 =