الآن
الرئيسية / رياضة / البطولة العربية للأندية .. مشاركة سورية خجولة وغياب قطري
نادي واحد من سورية في البطولة _ أنترنت

البطولة العربية للأندية .. مشاركة سورية خجولة وغياب قطري

صدى الشام - رصد/

اقتربتْ البطولة العربية للأندية من تحديد شكلها النهائي الذي ستنطلق عليه في شهر آب المقبل، بعد تثبيت حضور 29 نادياً من أصل 32 ناديًا تم إقرار مشاركتهم بالنسخة الجديدة، والتي كانت في نسختها السابقة تضم 12 نادياً فقط.

وستقام البطولة هذا العام بمدينة أغادير المغربية وفق نظام جديد استحدثه الاتحاد العربي لكرة القدم يُشبه البطولات القارية الكبرى (كما هو الحال بدوري أبطال أوروبا)، تُقام فيه المباريات بنظام الذهاب والإياب وخروج المغلوب منها، على أن تقام المباراة النهائية أحد يومي 28 أو 29 نيسان من العام المقبل، ويسبق ذلك إجراء قرعة دور الـ 32 في منتصف أو أواخر الشهر الحالي.

وستشهد البطولة بنظامها الحديث زيادة في قيمة الجوائز المالية، حيث سيحصل صاحب المركز الأول على 5 مليون دولار و2.5 مليون لصحاب المركز الثاني ومليون دولار لصاحب المركز الثالث.

وعمد الاتحاد برئاسة تركي آل الشيخ إلى اختيار الأندية الأكثر جماهيرية في بلدانها وتوجيه الدعوات لهم، وذلك بهدف أن تحظى النسخة المُطورة للبطولة بمتابعة أكبر، حيث كان النظام السابق ينص على اختيار بطل الدوري للمشاركة في البطولة العربية، وفي حالة الاعتذار يشارك الوصيف أو بطل الكأس.

وحظيت الأندية السعودية بالنصيب الأكبر من مقاعد البطولة إذ تم اختيار أندية الهلال، الأهلي، النصر والاتحاد كمشاركين عن الدوري السعودي، بينما ستُمثل الإمارات بثلاثة أندية هي العين، الوصل والجزيرة، كذلك الكويت بثلاثة مقاعد تشغلها أندية القادسية، السالمية والكويت.

ووجه الاتحاد العربي لكرة القدم الدعوة إلى أندية الأهلي، الزمالك والإسماعيلي كممثلين لمصر، وفرق الترجّي والنجم الساحلي من تونس، ووفاق سطيف واتحاد العاصمة من الجزائر، والوداد والرجاء من المغرب، والمحرق والرفاع من البحرين، والقوى الجوية والنفط من العراق.

على أن يُشارك نادٍ واحدٌ ممثل عن عُمان، لبنان، الأردن، فلسطين، سوريا وليبيا، وهي على التوالي الشباب، السلام، الرمثا، نجوم فلسطين، الجيش، وتم اختار فريق أهلي طرابلس لتمثيل ليبيا في البطولة كون الاتحاد العربي لا يفرض أية عقوبة على الأندية والملاعب الليبية كما هو مُتبع من قبل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

هذا وستغيب الأندية القطرية عن المشاركة، بعدما أعلن تركي آل الشيخ رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية السعودية، اعتذار قطر عن مشاركة فرقها في بطولة الأندية العربية لكرة القدم المقبلة، دون الإفصاح عن سبب الاعتذار.

وأشار الاتحاد العربي إلى أن اختيار الأندية في هذه النسخة كان بطريقة استثنائية عن طريق الدعوات نظراً لتألق كل نادٍ في الدوري الخاص به وبالبطولات القارية، وأن النسخ القادمة ستشهد تأهل الأندية بنظام محدد واختيار من الاتحاد المحلي لكل فريق.

البطولة العربية بشكلها الجديد يُنظر إليها بأنها باب للارتقاء بكرة القدم العربية وإيصالها إلى العالمية حسب رؤية رئيس الاتحاد العربي، الذي كشف عن خطط مستقبلية ستبدأ بتطوير البنية التحتية للأندية من خلال جلب مستثمرين، فضلاً عن دعم الاتحادات العربية، مروراً بتطوير الأداء الفني والخططي، إضافة إلى التنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم للإشراف على البطولات العربية والاعتراف بها، وصولاً إلى المشاركة القوية في البطولات العالمية.

وتجدر الإشارة إلى أن البطولة العربية تحتفظ بذكريات رائعة ومباريات لا تنسى، لكنها أيضاً مرت بالعديد من الأزمات أدت إلى توقفها في لبضع سنوات، حيث انطلقت أول مرة في ثمانينيات القرن الماضي، وأقيمت النسخة الأولى في العراق، بمشاركة 3 أندية، هي الشرطة العراقي والنجمة اللبناني والأهلي الأردني، عام 1982، وفاز حينها نادي الشرطة باللقب.

وتم تنظيم البطولة في تسعينيات القرن الماضي وبداية القرن الجديد، إلى جانب إقامة مسابقات أخرى لأبطال الكأس، لكنها لم تستمر طويلاً لأسباب تسويقية، قبل أن يتم تغير نظام البطولة في 2004، وأصبح اسمها دوري أبطال العرب.

ونجحت التجربة لفترة، واجتذبت البطولة أندية لها شعبية ضخمة بفضل جوائزها الكبيرة، لكنها بدأت في التراجع مع انخفاض القيمة المالية وابتعاد الرعاة، إلى أن توقّفت بين عامي 2009 و2012، قبل أن تعود بنظام مختلف، حيث أقيمت مرة واحدة في 2013، لتتوقف مرة أخرى، وفي العام الماضي عادت بطولة الأندية العربية للحياة بجوائز مالية ضخمة، تحت مسماها القديم وهو البطولة العربية للأندية.

شاهد أيضاً

ماندزوكيتش - انترنت

كرواتيا تعبر للتاريخ من ثغرة مزمنة بماراثون “العقل والجسد”

في ماراثون كروي مدته 120 دقيقة، اختلفت ملامح القوة بين منتخبي إنجلترا وكرواتيا، فالإنجليز لم …

صفقة رونالدو.. وداع في أسبانيا واحتفاء في إيطاليا

ركزت الصحف الإيطالية الصادرة صباح اليوم الأربعاء، على صفقة انتقال كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس، قادمًا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + 5 =