الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / استقالات جماعية من الائتلاف الوطني لـ”خروجه عن هدف الثورة”
الائتلاف السوري - انترنت

استقالات جماعية من الائتلاف الوطني لـ”خروجه عن هدف الثورة”

صدى الشام - جلال بكور/

أعلن كل من جورج صبرة وسهير الأتاسي استقالتهما وانسحابهما من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، مرجعين السبب إلى أن الائتلاف خرج عن الهدف الذي أٌنشأ له.

وقالت مصادر مقربة من الائتلاف لـ”صدى الشام” إن رئيس الائتلاف السابق خالد الخوجة قدم استقالته من الائتلاف اليوم.

وقال جورج صبرة في بيان له “السيد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، السادة الزملاء أعضاء الهيئة العامة، لأن الائتلاف لم يعد ائتلافنا الذي ولد في 11 / 11 / 2012 ، وحمل أمانة الإخلاص لمبادىء الثورة وأهداف الشعب . . ولأن طرائق العمل والتدابير المعتمدة لا تحترم الوثائق والقرارات ، ولا تلتزم إرادة الأعضاء والرؤية الوطنية السورية المستقلة . . وبسبب التناقضات الجارية بين مكوناته وأعضائه . .أعلن انسحابي من الائتلاف ، والتخلي عن عضويتي في هيئته العامة . متمنياً لكم التوفيق .”

من جانبها قالت سهير الأتاسي في بيان لها : “أعلن انسحابي من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وبقائي ملتزمة بالعمل لأجل الثورة حتى تحقيق أهدافها في تحرّر بلادنا من الأسد ومنظومة حكمه ومحاسبة المجرمين، وتحريرها من الاحتلال الروسي والإيراني والميليشيات الطائفية، واستقلالها من دول تقاسمت مناطق النفوذ فيها، وصولاً إلى التأسيس لسوريا دولة الحرية والديمقراطية والعدالة وسيادة القانون.”

وأوضحت أن الانسحاب جاء “بعد أن أصبح المسار الرسمي الحالي للحل السياسي في سوريا متطابقاً مع المسار الروسي الذي يعيد تأهيل منظومة الأسد ومجرمي الحرب ويقوّض الحل السياسي الفعلي والجوهري، فيحيله إلى تقاسم سلطات ومنافع لقوى وشخصيات ودول”.

وأضافت أنه جاء “بعد أن خسرت بعض المؤسسات الرسمية لقوى الثورة والمعارضة التحدي الذي فرضه عليها المجتمع الدولي حيث وضعها أمام ازدواجية الخضوع أو الزوال، فاختار بعضها أولوية البقاء والتعايش مع أوهام تحقيق الممكن وانتهاج الواقعية السياسية، وتصدّع البعض الآخر فافتقد الكيان المؤسساتي وأصبح عبارة عن مجموعة كيانات تتراشق علناً البيانات والتصريحات السياسية المتضاربة، وتمّ الانقلاب على البعض الآخر، لم أعد أجد عملي ونشاطي ممكناً ضمن تلك الكيانات القائمة.”

وقال مصدر مقرب من الائتلاف إنه من المتوقع أن تأتي مزيد من الاستقالات في الساعات القادمة، وتأتي بعد عجز الائتلاف عن القيام بمهامه التي أنشأ من أجلها.

شاهد أيضاً

قوات النظام تعتقل عشرات الشبان في الغوطة الشرقية

اعتقلت قوات النظام على مدى يومين عشرات الشبان من النشطاء السابقين والمنشقين في مدن وبلدات …

المعارضة تقلل من أهمية مزاعم سحب النظام للقانون (10)

زعم مستشار الشؤون الإنسانية إلى سوريا في الأمم المتحدة، يان إيجلاند، في مؤتمر صحافي، يوم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × two =