الآن
الرئيسية / رياضة / ماذا يحدث لو انسحب أحد المنتخبات من نهائيّات كأس العالم؟

ماذا يحدث لو انسحب أحد المنتخبات من نهائيّات كأس العالم؟

صدى الشام- م أ/

بعد أقلّ من ثلاثة أشهر تنطلق نهائيّات كأس العالم على الأراضي الروسيّة، وتحديداً يوم الخامس عشر من حزيران 2018. لكن يبدو أنّ مشكلات عديدة ستواجه هذا الحدث الرياضي في الأيام المقبلة، نتيجة التوتّر السياسي الذي ساد بين إنجلترا وروسيا؛ البلد المستضيف للمونديال.

وقد كانت البداية مع إعلان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أنّ منافسات كأس العالم في روسيا 2018، لن تشهد أي مشاركة رسمية من أي فرد من العائلة المالكة أو الوزراء في حضور المباريات التي ستنطلق الصيف المقبل.

وجاء ذلك على خلفيّة قيام روسيا بمحاولة اغتيال عميل روسي سابق في بريطانيا يدعى سيرغي سكريبال مع ابنته بغاز الأعصاب.

ولوحت ماي بانسحاب المنتخب الإنجليزي من المونديال إلى جانب كلٍّ من أستراليا وبولندا واليابان الدول التي تربطها مع بريطانيا علاقات استخباراتيّة.

وأشارت الصحف البريطانيّة إلى أنّ العديد من السياسييّن البريطانييّن طالبوا بانسحاب منتخب إنجلترا من منافسات كأس العالم ردّاً على اتّهام روسيا بمحاولة قتل الجاسوس، مما يضع ضغطاً كبيراً على الاتحاد الإنجليزي حول قراره النهائي بالمشاركة في البطولة من عدمها.

لكن رئيس الاتحاد الإنجليزي السابق لكرة القدم، غريغ دايك، استبعد حدوث القطيعة على مستوى المنتخب، وقال في إحدى المقابلات الصحفية : “أعتقد أنه من غير المرجّح أن نقاطع كأس العالم. لا أعتقد أنّ الحكومة ستطلب ذلك، واعتقد أنهم لو فعلوا ذلك فإن الاتحاد سيرفض الأمر”، مضيفاً أن “عدم المشاركة لن يُحدِث أيّ فرق، وسوف يُغضب القرار الكثير من المشجّعين في هذا البلد والذين يعشقون كرة القدم فيه ويريدون مشاركة المنتخب في نهائيات كأس العالم، بل وتحقيق نتائج جيدة”.

وهنا يأتي السؤال: ما الذي يحدث لو انسحب أحد المنتخبات من نهائيات كأس العالم؟ وما هي النتائج المترتبة على حصول ذلك سواء بالنسبة لمنتخب “الأسود الثلاثة” ومكانه الذي سيصبح شاغراً في المونديال؟

تنصّ اللوائح الخاصّة بالمونديال على ضرورة مشاركة المنتخبات المتأهّلة لكأس العالم في جميع اللقاءات بدون أيّ استثناء، وهذا ما تبيّنه الفقرة السادسة من هذه اللوائح بشكل واضح وصريح.

وتؤكّد هذه الفقرة أن هناك غرامة تقع على الاتحاد الذي يقرّر الانسحاب من منافسات المونديال تبلغ 20 ألف يورو قبل بداية قرعة البطولة، و40 ألف يورو بعد إجراء هذه القرعة.

وتزيد الغرامة لتصل إلى 250 ألف يورو إذا انسحب المنتخب من منافسات المونديال قبل 30 يوماً من البطولة، وستكون الضعف (500 ألف يورو) إذا انسحب المنتخب قبل بداية البطولة بأقل من 30 يوماً، لكن المصيبة الكبرى التي قد تحل بالمنتخب المنسحب من النهائيات هي حقّ الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بفرض عقوبات أخرى قد تصل إلى استبعاد المنتخب من النسخة المقبلة للمونديال، أو للشطب بشكل نهائي.

أما فيما يخصّ البديل الذي يحلّ محل المنتخب المنسحب، فإن لائحة الـ “فيفا” واضحة أيضاً في هذه الجزئيّة، حيث تشير الفقرة السابعة في لوائح كأس العالم إلى أنه في حال انسحاب أيّ اتحاد من النهائيات أو استبعاده لأيّ سبب من الأسباب، فإن الاتحاد الدولي لكرة القدم له الحق في اتخاذ أي قرار سواء باستبدال المنتخب بمنتخب آخر، أو الاكتفاء بالعدد الحالي.

ووفقاً لذلك فإن انسحاب منتخب إنجلترا يفتح الطريق أمام منتخب إيطاليا للتواجد في المونديال الروسي، أو حتى مشاركة منتخب سوريا في حال قررت أستراليا عدم المشاركة هي الأخرى، وذلك لكونها تأهلت للنهائيات على حساب سوريا بعد فوزها في الملحق الآسيوي، قبل خوضها الملحق العالمي أمام هندوراس والفوز عليها. وبالنتيجة يترتب على ذلك إجراء ملحق عالمي جديد يجمع المنتخب السوري مع هندوراس.

وتجدر الإشارة إلى أن منتخب إنجلترا يتواجد في المجموعة السابعة مع منتخبات بلجيكا، وبنما، وتونس. ومن المقرّر أن يلعب منتخب “الأسود الثلاثة” أولى لقاءاته أمام تونس في الثامن عشر من شهر حزيران المقبل.

شاهد أيضاً

نصف نهائي دوري الأبطال .. لا حسابات منطقية

شهدت مدينة نيون السويسرية الجمعة الفائت عملية سحب قرعة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في …

“الفشل” يلاحق السومة منذ الانضمام للمنتخب

واجهت اللاعبَ السوري عمر السومة عدةُ من المشكلات مع ناديه أهلي جدّة السعودي في الفترة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × four =