الآن
الرئيسية / منوعات / رياضة / غاريث بيل خارج أسوار البرنابيو .. عوامل عدّة تؤكد ذلك

غاريث بيل خارج أسوار البرنابيو .. عوامل عدّة تؤكد ذلك

صدى الشام- م أ/

تُشير الأخبار القادمة من إسبانيا إلى أن مستقبل الويلزي غاريث بيل، بات خارج ناديه ريال مدريد أكثر من أي وقت مضى، وهذا ما تؤكده تقارير صحفيّة بُنيت على المشاركات المتقطعة للّاعب في المباريات الأخيرة وعوامل أخرى.

وتحدثت صحيفة “آس” مؤخراً عن مؤشّرات تؤكد تلك الحقيقة، لافتةً إلى أن ما نشرته من أخبار حول انتقال بيل لم يكن مجرد تخمينات بل هو قرار صدر بالفعل من إدارة الريال.

ويبدو أن رئيس النادي فلورنتينو بيريز أصبح متأكداً أن بيل لن يكون خليفة كريستيانو رونالدو رغم أن الأخير انخفض مستواه بشكل كبير هذا الموسم حتى بات استمراره مع الفريق محل شك هو الآخر، الأمر الذي جعل مسؤولي الريال يبحثون عن خيارات أخرى في نجوم يتطلب استقدامهم مبالغ كبيرة، ويبدو أن الجناح الويلزي هو من سيوفرها.

وأصبحت التضحية بالنفاثة الويلزية في الانتقالات الصيفية المقبلة أمراً أقرب من أي وقت مضى، وذلك بهدف الحصول على مقابل مادي كبير يسهم في الظفر بخدمات 3 أسماء وضعهم بيريز على رأس قائمة تعاقداته المستقبلية، في مقدمتهم البرازيلي نيمار دا سيلفا، والمهاجم الإنجليزي هاري كين، والبلجيكي إدين هازارد، مع إمكانية دخول النجم المصري محمد صلاح كبديل لإحدى الصفقات السابقة في حال فشلت.

ومن الأسباب التي تدعم فكرة بيع بيل أيضاً الإصابات المتكررة التي حالت دون إظهاره لقدراته، حيث إن “الرجل الزجاجي” كما بات يُعرف لدى أنصار النادي، غاب عن أكثر من 70 مباراة بعد 25 إصابة تعرّض لها منذ انضمامه إلى ريال مدريد موسم 2013.

وتأرجح أداء بيل بسبب الإصابة ما أفقده الكثير من ثقة الجهازين الإداري والفني، وأجبره على لعب دقائق أقل مما كان متوقعاً نظراً للنظرة التي تكونت لدى جماهير الريال بسبب سعره العالي، وخلال الموسم الحالي تأكد هذا الأمر إذ شارك بيل في 35 % من الدقائق الممكنة (1342 دقيقة من أصل 3780 دقيقة)، وكما هو معلوم فالاستمرارية شرط أساسي لتصبح نجماً خصوصاً في الريال.

ونظراً لمشاكله البدنية الواضحة، فقد تسبّب بيل خلال المباريات التي خاضها هذا الموسم بالعديد من المشاكل الدفاعية في خطة ريال مدريد لعدم  مساندته للمدافعين عندما يقع الفريق تحت ضغط الخصم.

وبجانب ظهوره بمستوى مخيّب خلال المباريات التي لعب بها، فإن اللاعب يشعر بالضيق من وضعه الحالي واستبداله المتكرر في المباريات الأخيرة.

هذا الأمر أكدته صحيفة “ماركا” مشيرةً إلى أن بيل يعيش الأشهر الثلاثة الأخيرة له مع الريال. واستدلّت الصحيفة على ذلك بعد ما جرى عقب مواجهة باريس سان جيرمان عندما غادر بيل ملعب المباراة دون الانضمام إلى زملائه لتحية جماهير البرنابيو، حيث دعاه زميله سيرجيو راموس أكثر من مرة، لكنه رفض الإنصات إليه، بعدما وضعه زيدان على مقاعد البدلاء خلال مواجهة النادي الفرنسي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتضع “ماركا” اللاعب بين المشاكل التي تمنع كتيبة المدرب زين الدين زيدان من الانتصار، وعللت الصحيفة ذلك بعدم قدرة غاريث بيل على التكيّف مع اللعب الجماعي في المباريات الكبيرة، مشيرةً إلى أنه غالباً ما يكون معزولاً عن بقية عناصر الفريق وقدراته دائماً ما تكون بعيدة عن خدمة المصلحة الجماعية.

ويرى النادي الملكي أن إعطاء الفرص للاعبين صاعدين أثبتوا جدارتهم مثل ماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز، هو أمر مجدي أكثر من تواجد بيل مع الفريق خصوصاً وأن اللاعب اقترب من بلوغ عامه الـ 29 من العمر، الأمر الذي بات الدولي الويلزي يعيه جيداً مع تردد أخبار تُفيد بأن ريال مدريد حّدد 80 مليون جنيه استرليني (90 مليون يورو) سعراً لمن يرغب بالتعاقد معه.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية أن غاريث بيل يدرك أن رحيله مؤكد عن الريال خلال سوق الانتقالات الصيفية القادمة، وأشارت إلى أن مانشستر يونايتد يتابع موقف اللاعب عن قرب، ويجهّز عرضاً ضخماً من أجل ضمّه عقب نهائيات كأس العالم القادمة في روسيا.

ومن التقارير التي خرجت من الصحافة الإسبانية، أن توتنهام هو الآخر يبحث إمكانية عودة بيل إلى صفوفه في الفترة القادمة، ولكن اللاعب لا يريد الرحيل عن ناديه الإسباني إلا في حالة قبول عرض نادي بايرن ميونخ الألماني، الذي يرغب بتطوير أجنحته بعد تقدم كل من آرين روبن وفرانك ريبيري بالسن.

شاهد أيضاً

أفراح هولندية وكوابيس روسيا تلاحق ألمانيا في دوري الأمم الأوروبية

شهدت الجولات الأخيرة من دوري الأمم الأوروبية مفاجآت عديدة لم تبدأ بالفرح الهولندي الغائب منذ …

هل يعتزل ميسي اللعب في صفوف برشلونة؟

يرغب نادي برشلونة الاسباني، في الحفاظ على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لأطول فترة ممكنة، لهذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

thirteen + twenty =