الرئيسية / منوعات / ميديا / مواد ميديا مختارة / “حصاد الأرواح”.. رسالة ناشطين سوريين إلى المجتمع الدولي

“حصاد الأرواح”.. رسالة ناشطين سوريين إلى المجتمع الدولي

صدى الشام- رصد/

أنتج  ناشطون سوريون فيلماً مصوراً تحت عنوان “حصاد الأرواح” لإيصال رسالة إلى المجتمع الدولي، حيث سلطوا من خلاله الضوء على المجازر التي ترتكبها روسيا بحق المدنيين في الغوطة الشرقيّة والمناطق السوريّة الأخرى.

ويحاكي الفيلم الإعدامات التي قام بها تنظيم “داعش” بأسلوب صادم يهدف إلى إبراز التناقض في تعامل المجتمع الدولي مع الجرائم المرتكبة بحسب هوية المجرم.

وقال المتحدث في الفيلم إنه عندما قام التنظيم بجرائمه تحرك العالم كله لردعه في حين أن بشار الأسد يقتل السوريين منذ 7 سنوات ولم يتحرك أحد لإيقافه. وأكد أن إجرام بشار الأسد وروسيا أخطر على السوريين والعالم أجمع.

ومثّل الناشطون أدوار الضحايا ومنفذي الإعدامات في الفيلم، فظهروا في زيّ الإعدام البرتقالي الشهير الذي تكرر في مئات الإصدارات الداعشية، مقابل اللثام الأسود للجلادين، مع “نشيد ديني” مماثل لما يستخدمه “داعش” في إصداراته المرئية تماماً. وتأتي المفاجأة عندما يكشف الملثمون عن وجوههم بعد تنفيذ الإعدام، لتظهر فيها شعارات تمثّل النظام وروسيا وإيران و”حزب الله”، بينما يقف المجتمع الدولي وهو يراقب المشهد من دون أن يبدي أي ردّ فعل.

وقال الناشط الإعلامي المشارك في إنتاج الفيلم عبدالرحمن الخضر، في تصريحات صحافية نقلتها وسائل إعلام، إنه بعد القصف الممنهج على المناطق المحاصرة وسياسة التهجير الممنهجة لها، وآخرها الغوطة الشرقية، اتفق نشطاء على إنتاج هذا المقطع كردّ على صمت المجتمع الدولي، مضيفاً أن “إعدامات داعش للصحافيين والمدنيين سابقاً دعتهم إلى القيام بتحالف دولي لإنهاء هذا التنظيم، لكن الجرائم التي تقوم بها روسيا وحزب الله وإيران ونظام الأسد بحق المدنيين، ترقى إلى جرائم ضد الإنسانيّة، لكن المجتمع الدولي لم يحرك ساكناً”.

شاهد أيضاً

مفهوم الشك وعلاقته بالحياة البشرية

الشك هو حالة عدم اليقين أو الريبة التي يشعر بها الشخص تجاه شيء ما، يُعتبر …

صبا العبدو.. موهبة لم تمنعها الإعاقة من النجاح

نايف البيوش لم تتردد الشابة صبا العبدو العشرينية النازحة من قرية تلمنس في ريف إدلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *