الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / المعارضة السورية هاجمت مسرابا بعد زيارة الأسد إلى الغوطة
مقاتلين من المعارضة في الغوطة الشرقية - انترنت

المعارضة السورية هاجمت مسرابا بعد زيارة الأسد إلى الغوطة

صدى الشام/

قالت مصادر ميدانية لـ”صدى الشام”: “إن قوات المعارضة السورية المسلحة هاجمت مواقع قوات النظام ليلاً بشكل مباغت وتمكنت من دخول بلدة مسرابا الفاصلة بين دوما وبقية بلدات الغوطة”.

وأضافت المصادر، أن قوات النظام جلبت تعزيزات عسكرية بهدف استعادة المواقع التي تقدمت إليها المعارضة، مضيفة أن المعارك مستمرة هناك.

وجاء هجوم المعارضة عقب ساعات من زيارة رئيس النظام السوري بشار الأسد إلى الغوطة الشرقية، حيث التقى هناك مجموعة من قواته لإظهار نفسه على أنّه منتصراً هناك.

وفي هذا السياق، واصلت قوات النظام صباح اليوم الاثنين عمليات القصف الجوي والمدفعي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق.

وذكرت مصادر في “الدفاع المدني السوري” لـ “صدى الشام” أن طيران النظام السوري شن أكثر من عشر غارات بقنابل تحوي مواد حارقة وصواريخ فراغية على الأحياء السكنية في دوما وزملكا وعربين بالغوطة المحاصرة، الأمر الذي أسفر عن وقوع حرائق ودمار كبير في ممتلكات المدنيين.

وتعرضت مدينة عين ترما لقصف من الطيران الحربي وراجمات الصواريخ والمدفعية، ما أدى إلى أضرار مادية جسيمة.

وقال الدفاع المدني: “إنه انتشل جثث أربعة مدنيين (طفلين، وامرأتين) من تحت الأنقاض في مدينة دوما لترتفع حصيلة الضحايا في المدينة إلى تسعة جراء القصف من قوات النظام مساء أمس الأحد.

وأصيب متطوعين اثنين من عناصر الدفاع المدني نتيجة انهيار سقف أحد المنازل عليهم أثناء بحثهم عن عالقين تحت الأنقاض نتيجة القصف الجوي الليلي من قوات النظام على مدينة دوما.

شاهد أيضاً

“تحرير الشام” تخرّج دفعة جديد من “انغماسيي العصائب الحمراء”

صدى الشام خرّجت “هيئة تحرير الشام” دفعةً جديدةً من مقاتلي النخبة لديها، واللذي يُسمّون بـ …

على وقع صراع الأسد – مخلوف.. الليرة السورية تستمر بالهبوط

صدى الشام سجّلت الليرة السورية اليوم الاثنين، هبوطًا قياسيًا جديدًا، وذلك بعد أن استمرّت بالهبوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eight − eight =