الآن
الرئيسية / Uncategorized / الدراما السورية: كيف السبيل للهروب من الحرب؟

الدراما السورية: كيف السبيل للهروب من الحرب؟

العربي الجديد /

رغم ضيق الوقت، لم ينته الإعداد لمُفكرة الدراما الرمضانية النهائية بعد، فيما يحاول بعض المنتجين الانتهاء من التصوير والاتجاه لتسويق وبيع المسلسلات، باكراً لكسب مزيد من النجاح.

تنشط الدراما السورية على أكثر من جبهة لإنتاج أعمال جديدة، رغم الاختلاف القائم حول كيفية إنقاذ المسلسلات المحلية من شبح الحرب، والمواقف السياسية. وتأتي بعض الإنتاجات لتؤكد على نشاط الدراما السورية رغم الانتقادات التي تواجهها في السنتين الأخيرتين. ومن ضمن إشارات النشاط الدرامي، عودة قصي خولي إلى الدراما التاريخية، واتجاه بعض المنتجين إلى الاستقلالية (بشكل أو بآخر)، وكذلك بعض الكتاب والمخرجين السوريين، الذين اختاروا الابتعاد عن الصراع السوري في روايات اجتماعية.

الفرصة الأخيرة

يصور في دمشق مسلسل “الفرصة الأخيرة” بطولة معتصم النهار وجيني إسبر، وهو مقتبس عن رواية هندية ويتناول بشكل أساسي العلاقات المتشابكة بين الزوجين، والعلاقات الأسرية والمهنية وتقاطعها مع متطلبات العائلة. العمل من إخراج

ومؤلف من 60 حلقة، معتمداً على الاستعراض بالشكل الخارجي للشخصيات والفخامة في التصوير والأماكن.

هارون الرشيد

بدأ تصوير مسلسل “هارون الرشيد ” الذي يشهد عودة قصي خولي إلى الدراما العربية التاريخية هذه المرة. النص لعثمان جحا، وإنتاج شركة غولدن لاين وإخراج عبد الباري أبو الخير بعد انسحاب تامر إسحاق منه لأسباب مجهولة، وسيتعاون معه فنياً المخرج وائل أبو شعر.

طوق البنات

يتابع فريق عمل مسلسل “طوق البنات” التحضيرات لتصوير الجزء الخامس من العمل عن نص من كتابة أحمد حامد وإخراج محمد زهير رجب وإنتاج شركة قبنض. الجزء الخامس سيشهد تغييرات جذرية بعد انسحاب الممثل رشيد عساف وإمارات رزق من العمل، وانضمام معتصم النهار وأماني الحكيم، في الوقت الذي لم تجزم جهة الإنتاج موضوع عودة الممثلة فاديا خطاب إلى هذا الجزء بعد انسحابها من الجزء الرابع.
يشهد المسلسل ترجمة جديدة لواقع البيئة الشامية برؤية الكاتب حامد الذي نجح في الأجزاء السابقة واستطاع المسلسل احتلال مركز متقدم على خارطة الأعمال التي تنتمي للبيئة الشامية طيلة 4 سنوات. يشارك في البطولة هذا الموسم، يامن الحجلي، ليلى جبر، روعة السعدي، هيا مرعشلي، سوسن ميخائيل.

ميادة وأولادها
رغم انشغالها بمجموعة من المسلسلات، منها “واق واق”، تستعد الفنانة شكران مرتجى لبطولة مسلسل كوميدي جديد، عنوانه “ميادة وأولادها” وهو من تأليف وإخراج مصطفى سليم وإنتاج شركة فن. العمل وبحسب ما صرحت مرتجى عبر قناتها الرسمية على يوتيوب، منفصل متصل، ينتمي لفئة الـ” سيتكوم”. حيث يحكي تفاصيل زيارة من رجل مجهول الى دارة ميادة وأطفالها وسط مفارقات ومواقف مضحكة، يريد منها صناع العمل عودة الأعمال الكوميدية التي درجت منتصف التسعينيات، إلى جانب مجموعة لا بأس بها من الممثلين، مثل محمد خير الجراح، حسام تحسين بيك، جمال العلي، ولاء عزام، ومن لبنان هشام حداد، كارلا بطرس.

أولاد الشر

شكران مرتجى كانت بدأت بتصوير مشاهدها في مسلسل “أولاد الشر” للمخرج طارق السواح، تأليف علي خياط، وسيناريو وحوار ربا حمود. تدور أحداث المسلسل في إطار بوليسي تشويقي معاصر، حيث يتناول مجموعة من القضايا الاجتماعية ومنها موضوع المصالح المتبادلة بين الأشخاص، بالإضافة إلى مواضيع كثيرة أخرى تجري في العام 2017، تبتعد عن الحرب في سورية في إطار اجتماعي معتاد في الأعمال السورية. وتؤكد المعلومات أن المسلسل، سيكون على خارطة العروض الرمضانية، وهو يجمع: يزن السيد، ونادين سلامة، وعلي كريّم، وأندريه سكاف، وعهد ديب، وعبير شمس الدين، ومن لبنان مايكل كبابة، وعصام وهبة.

رائحة الروح

يُصور في دمشق مسلسل “رائحة الروح” (تأليف أيهم عرسان، اخراج سهير سرميني إنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني). ينقل المسلسل، التفاوت الطبقي مستعرضاً اختلاف الظروف الحياتية والثقافية والاقتصادية لكل طبقة، كما سيكون الصراع التقليدي لصعود الهرم الاجتماعي أحد محاور المسلسل الذي يفرد أيضاً حكايات عن الحب والخيانة ويلعب بطولته فراس إبراهيم، وائل شرف، سلمى المصري، وفاء موصلي، رنا أبيض، روبين عيسى، سليم صبري، نجاح سفكوني، غادة بشور.

دراما سورية مشتركة

الاقتباس أيضاً، دفع المخرج السوري رامي حنا للعودة الى عالمه التلفزيوني، بعد هجرة قسرية إلى باريس. قبل أيام بدأ في بيروت تصوير مسلسل “تانغو” نص إياد أبو الشامات وإنتاج ايغل فيلم، المنتج اللبناني يدرك مقدرة التعاون مع رامي حنّا في رسم صورة جديدة عن الدراما المشتركة، والتي أسهم حنا نفسه في سعة انتشارها بعد تقديمه لروبي (2010) مع سيرين عبد النور والانفتاح العربي الذي كرسه العمل. كما قدم حنا قبل موسمين “غدا نلتقي” الذي شكل حالة فريدة على صعيد الدراما الواقعية لما يحصل في سورية من باب مشهدي مختلف عن كل المسلسلات التي تناولت الأزمة.

رشا شربتجي

كذلك دخلت المخرجة السورية رشا شربتجي على خط الأعمال الرمضانية في عمل جديد سيجمع نادين نسيب نجيم وعابد فهد مرة ثانية بعنوان “طريق” من إنتاج صادق الصبّاح، وهو أيضاً مقتبس عن رواية الأديب الراحل نجيب محفوظ “الطريق” وصور في الثمانينات كفيلم حمل اسم “الشريدة”.

شاهد أيضاً

مجلة بريطانية: انتصار الأسد في سوريا “أجوف”

اعتبرت مجلة “إيكونوميست” البريطانية، أن الانتصارات التي يحققها بشار الأسد في الشمال على حساب المعارضة،  …

اعتقال سوريين أعادهم لبنان “قسرًا” إلى بلدهم

قال تقرير دولي صادر عن منظمة “هيومن رايتس ووتش”: “إن النظام السوري اعتقال مدنين سورييين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + nine =