الآن
الرئيسية / ثقافة / «نصوص الأرض» تعكس أزمة الراهن مسرحياً

«نصوص الأرض» تعكس أزمة الراهن مسرحياً

صحيفة الحياة/

بعد نصوص مسرحية عدّة مثل «زمن الحصار»، «القرار»، «فصول السنة المصرية»، «القلعة والعصفور»، «فخ النعامة»، وديوان «الحكم للميدان» ورواية «تلك القرى»، يأتي كتاب «نصوص الأرض» (دار الأدهم- القاهرة) ليُكرّس مسار المصري أحمد سراج في الكتابة المسرحية. يحتوي العمل الجديد على نصين قصيرين: «بطل الغروب» و «السيف الأعمى»؛ يتكون كل نص منهما من فصلين ويحتوي كل فصل على ثلاثة أو أربعة مشاهد. ويعتبر هذا هو المشترك الأول للنصين، اللذين يشتركان كذلك في أنهما باللغة الفصحى المعروفة للأقطار العربية كافة، وليست الفصحى المستمدة من روح العامية المصرية.

يتعامل النص الأول مع السيرة الهلالية؛ مركِّزاً على المعركة التي دارت بين الزناتي خليفة؛ ملك تونس الذي تجاوز المئة عام؛ وعامر ضرغام الخفاجي، القائد العراقي الذي حارب مع الهلاليين لنصرتهم. وهي المعركة التي تكشف عن فكرة الحيلة والخداع التي يجيدها بعض العرب بعضهم ضد بعض، ولا يجيدونها مع أعدائهم إلا في ظروف استثنائية، بخاصة في هذا الوقت الصعب الذي تمرّ به الأمة العربية.

يحذّر سراج من الفرقة التي عليها العالم العربي الآن، خصوصاً أن الحيلة جاءت في المسرحية بداية من الهلاليين الذين اقترعوا على مَن ينازِل الزناتي خليفة، ولكنهم لم يكتبوا إلا اسم عامر في أوراق القرعة كافة. يفطن الزناتي للأمر ويحاول أن يذكر عامر بذلك أثناء نزالهما الأول، لعله يراجع نفسه. لكن حين تحين اللحظة للاختيار في اليوم التالي، ستكون تونس هي الاختيار من جانب الزناتي، فيعتمد على الحيلة بنداء الغروب نظراً إلى إصابته في اليوم السابق، فيرمي عامر برمحه… «الزناتي: (وهو يرمي برمحه) سامحني يا ولدي. إنها الخضراء (يعدو بجواده، يفر عامر من الرمح بمهارة، ويتبع الزناتى، فيما يعلو صوت أبى زيد) أبو زيد: عد يا عامر،لا تتبعه، عد يا عامر، اهجموا، في الأمر خدعة».

وما بين الخدعة الأولى والثانية بونٌ شاسع؛ فخدعة الزناتي لعامر كانت للدفاع المشروع عن الأرض والعِرض، أما خدعة غانم بن دياب فكانت للاغتصاب واحتلال تونس من قبل الهلاليين، فقد نادى مناد في وقت الغروب وتوقف الزناتي عن القتال ولكن دياب لم يتوقف، وبعد أن أدار الزناتي ظهره، أطلق دياب رمحه في صدر الزناتي خليفة.

«صوت المنادي: الغروب… الغروب. الزناتي: (وهو يستدير) غداً نلتقي. جاء وقت اليتامى. دياب: (يغمد سيفه بسرعة بحيث يراه الزناتي) نعم، وقت اليتيم (ينادي فجأة وهو يرفع رمحه ويهزه، فيما الزناتي مستدير) يا زناتي… يا زناتي (يستدير الزناتي بوجهه تلقائياً فيما يقذفه دياب بالرمح فيصيبه في عينه). الزناتي: (بألم وغضب) خدعتني يا ذئب.

وفي تلك اللحظة، يجعل الكاتب أحمد سراج من الغروب لحظة فارقة في الصراع بين الحق والباطل، وأعتقد أن تلك اللحظة هي الجديد الذي يقدمه سراج للقارئ والمشاهد العربي الذي يعرف السيرة الهلالية تماماً، وعليه أعتقد أن مخرج العمل يجب أن يتعامل مع تلك اللحظة جيداً كحالة وصوت وإضاءة.

ربما يعيد القارئ تفكيره في عامر ضرغام، البطل الشريف الذي ساعد أصدقاءه وخدعوه وتعرض للخديعة المشروعة من الزناتي، وقُتل خارج أرضه في معركة لا ناقة له فيها ولا جمل. في الوقت ذاته، لن ينظر القارئ باحترام لأبي زيد الهلالي الذي خدع الزناتي، وعلى رغم أنه رفض أن يمثل دياب به.

وفي مسرحية «السيف الأعمى»، أرى أن الكاتب أحمد سراج أسّس قالباً تراثياً ليصب فيه ما يريد أن يقدمه على رغم أن الحكاية ليست من التراث. وأرى أن هذا جائز مِن المنطق الفني. سراج اخترع أسطورة قد تكون أقرب إلى التصديق ونسبها إلى منطقة التاريخ والتراث، حين أقنع أحد العرّافين الملك أنه سيولد غلام في عام توليه الحكم سيستولى على ملكه ويقتله. والمفارقة أن هذا الملك استولى على مُلك آخر، وأخذ ابنه وأعطاه لصديقه الساقي كي يقتله، ويتخلص من خاتم المُلك الذي بيد الطفل، ولكن الساقي يأخذ الطفل ويعطيه لأخته هند التي ربته مع ابنها سامي وأطلقت عليه هاني، وينسج سراج حبكته الجيدة بأنها كانت تحب هذا الملك قديماً وأقام معها علاقة غير شرعية، وظل متوهماً طوال الوقت أنها أثمرت عن جنين، وبعد عشرين عاماً يقبض قائدُ الجند على عدد من الشباب، يكون منهم سامي، وتذهب هند والساقي ليقنعا الملك، فيعرفها، المتوتر والقلق دائماً، والذي خاصم النوم جفونه خوفاً من القادم الذي يستولي، فعلاً، على العرش، ويعتقد أن أحد الشابين ابنه ولكنها تفجعه بالحقيقة أنها تخلّصت من بذرته، وأن البذرة تنتمي إلى الصياد، فارسها الحقيقي، وليس هو.

واللافت أنّ هذين النصين، يمتلكان لغة رشيقة للحوار القصير المتدفق، الذي تتخلله الإرشادات التي تساعد في تصوير ورسم الصورة المسرحية. وسراج اهتم بتلك الإرشادات جيداً، لا لكي يفرض رؤية إخراجية على العمل، ولكن ليعطي له صورة شاملة عن الحالة التي عليها النص للمخرج المنفذ، وعليه أن يختار المدرسة الملائمة التي تناسبه وتناسب عرضه.

شاهد أيضاً

المنشورات العربية في تركيا تتضاعف 6 مرات خلال 10 أعوام

تضاعفت المطبوعات الصادرة باللغة العربية في تركيا 6 مرات في السنوات العشر الماضية، ليبلغ عددها …

“عالم على خيط”: دمى ماري الصغيرة على الخشبة

حتى الثالث من حزيران/ يونيو القادم، يواصل “متحف شالبرن” Shelburne Museum في ولاية فيرمونت الأميركية، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 4 =