الآن
الرئيسية / مجتمع واقتصاد / مجتمع / رغم وقف إطلاق النار.. معاناة سكان الغوطة مستمرّة

رغم وقف إطلاق النار.. معاناة سكان الغوطة مستمرّة

صدى الشام/

جدّدت قوات النظام السوري فجر اليوم الاثنين، عمليات القصف الجوي والمدفعي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق، ما أسفر عن وقوع ضحايا بين المدنيين.

وشكّل هذا الهجوم، خرقاً جديداً لاتفاق “وقف إطلاق النار” الذي أقرّه مجلس الأمن الدولي في سوريا قبل أيام، ويشمل كل سوريا بما فيها الغوطة الشرقية.

وذكرت مصادر في “مركز الغوطة الإعلامي” أن “عشرة مدنيين من عائلة واحدة قتلوا جراء غارة جوية منتصف الليلة الماضية على الأحياء السكنية في مدينة دوما، ما أسفر عن وقوع جرحى”.

وأضافت المصادر، أن “طفلاً قتل وأصيب آخرون جراء غارات جوية من النظام السوري على الأحياء السكنية في بلدتي أوتايا وسقبا”.

كما قصفت قوات النظام بالمدفعية والصواريخ مناطق في مدينة حرستا موقعة أضرار مادية، دون ورود أنباء عن ضحايا.

وتعرّضت بلدة الشيفونية لقصفٍ جوي اليوم الاثنين، وذلك بعد استهدافها بالغازات السامة أمس الأحد، وسط أنباء عن سقوط جرحى.

واستهدفت قوات النظام أمس الأحد بلدة الشيفونية في الغوطة الشرقية، بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل طفل اختناقاً وإصابة ثمانية عشر مدنياً باختناقات في الجهاز التنفسي وإغماء ودوار وغشاوة في العيون نتيجة تعرض بلدة الشيفونية لقصف بمواد سامة يرجح أنه غاز الكلور، وذلك وفقاً لما ذكرت “مديرية الصحة في ريف دمشق”.

وأضافت المديرية: أن رائحة الكلور كانت عالقة بملابس المصابين، وأكد المسعفون والأهالي عبر شهاداتهم عن الحادثة انتشار رائحة الكلور في المنطقة التي تعرضت للقصف.

و قتل مسعف ورجل وجرح آخرون مساء الأحد جراء قصف مدفعي من قوات النظام السوري على حي جوبر شرق مدينة دمشق الملاصق للغوطة الشرقية.

واعتبر رئيس “الهيئة العليا للمفاوضات” السورية نصر الحريري على حسابه في موقع تويتر : أن “استخدام غاز الكلور السام من قبل النظام السوري  في بلدة الشيفونية في الغوطة الشرقية في تصعيد خطير وتحد لمبادئ القانون الدولي الإنساني والشرعية الدولية، عدد المصابين حتى اللحظة ١٦ منهم ٦ أطفال وفرق الدفاع المدني تقوم بواجبها”.

وعلى الصعيد الميداني، شهدت الغوطة الشرقية أمس محاولات اقتحام من قوات النظام في عدة محاور بالتزامن مع تواصل عمليات القصف على الأحياء السكينة، وذلك بعد ساعات قليلة من إصدار مجلس الأمن الدولي قرارا ينص على هدنة في سورية لثلاثين يومًا.

وأدّت حملة قوات النظام إلى استمرار معاناة المدنيين في الغوطة الشرقية، تحت القصف والحصار، بعد أن كانوا يعوّلوا على قرار وقف إطلاق النار بإيقاف معاناتهم.

شاهد أيضاً

من بينها النقاب.. “جامعة دمشق” تحظر دخول الطلّاب بملابس “غير لائقة”

صدى الشام  منعت جامعة دمشق اليوم الاثنين، التاسع من كانون الأول/ ديسمبر، دخول المنقّبات إلى …

إنشاء قرية سكنية مخصّصة للمهجّرين في ريف حلب الشرقي

صدى الشام – سكينة المهدي افتُتحت اليوم الأحد، الثامن من كانون الأول، مدينة سكنية مؤلفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nine − 5 =