الآن
الرئيسية / مجتمع واقتصاد / اقتصاد / تحركات محدودة لبورصات الخليج… وأسهم شركات الإسمنت السعودية تفقد الزخم

تحركات محدودة لبورصات الخليج… وأسهم شركات الإسمنت السعودية تفقد الزخم

القدس العربي/

شهدت أسواق الأسهم الخليجية تحركات محدودة أمس الأربعاء، حيث فقدت أسهم شركات الإسمنت السعودية قوتها الدافعة بعد إعلان الميزانية العامة للمملكة لعام 2018، وتراجعت بورصة قطر قليلا بعدما سجلت قفزة في الجلسة السابقة.
وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 في المئة بفعل مبيعات لجني الأرباح في أسهم شركات الإسمنت. وكانت تلك الأسهم سجلت مكاسب كبيرة في الأيام الماضية قبل إعلان الميزانية، مع توقع المستثمرين زيادة في الإنفاق على البُنية التحتية. وهبط سهم «إسمنت ينبع» 1.8 في المئة.
وكانت نظرة السوق إيجابية للميزانية، وقالت الحكومة أنها تخطط لزيادة إجمالي الإنفاق إلى مستوى قياسي قدره 978 مليار ريال (261 مليار دولار) في 2018، من 890 مليار ريال في خطة الميزانية الأصلية لعام 2017 و926 مليار ريال في إنفاق فعلي هذا العام. وأعلن الملك سلمان رسميا أن الموعد المستهدف لإزالة عجز الميزانية سيؤجل إلى 2023 من 2020.
وقال ساثوش بالكريشان، مساعد نائب الرئيس لدى «الرياض المالية» للوساطة «نرى أنها ميزانية توسعية، إنها تسعى في الإتجاه الصحيح . ما سيأتي هو البراعم الخضراء للتعافي في القطاعات المعتمدة على التشييد، وبصفة خاصة الإسمنت. هذا يشير إلى أننا تجاوزنا المرحلة الأسوأ».
لكن السوق استوعبت بالفعل وبشكل كبير ميزانية توسعية بشكل معتدل، ولا تزال هناك شكوك حول فعالية بعض الخطوات التحفيزية المزمعة، مثل عروض القروض الميسرة من صناديق حكومية.
وقالت «كابيتال إيكونومكس»، ومقرها لندن، ان بيانات الإنفاق الفعلي لعام 2017 أظهرت أن الحكومة بدأت بالفعل سياسة مالية تيسيرية في وقت مبكر عما كان متوقعا، ولهذا السبب، رفعت توقعاتها للنمو الاقتصادي في المملكة للعام 2018 إلى 1.5 في المئة من 0.8 في المئة.
وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.03 في المئة في تداول نشط، بعدما صعد 3.8 في المئة أمس الأول، عندما سجل أعلى مستوياته منذ أواخر سبتمبر/أيلول مع عودة المستثمرين الأفراد إلى السوق مجددا.
وارتفع مؤشر سوق دبي 0.3 في المئة مدعوما بصعود سهم «إعمار» العقارية القيادي 2.3 في المئة.
لكن سهم وحدتها «إعمار للتطوير» تراجع 1.3 في المئة إلى 5.15 درهم. وتم إدراج السهم الشهر الماضي بعد سعر الطرح العام الأولي البالغ 6.03 درهم.
وانخفض سهم الوطنية للتبريد المركزي «تبريد»، وهو نادر التداول، 1.1 في المئة، وكان الأكثر تداولا في السوق اليوم مع تسجيله أكبر حجم تعاملات منذ يونيو/حزيران.
وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:
في السعودية زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 7213 نقطة. كما زاد مؤشر دبي 0.3 في المئة إلى 3370 نقطة. لكن مؤشر أبوظبي نزل 0.2 في المئة إلى 4359 نقطة.
وانخفض المؤشر القطري 0.03 في المئة إلى 8520 نقطة. كما انخفض المؤشر الكويتي 0.6 في المئة إلى 6384 نقطة.
ونزل المؤشر البحريني 0.3 في المئة إلى 1265 نقطة، في حين استقر المؤشر الاُماني عند 5070 نقطة.
وفي مصر زادالمؤشر 0.03 في المئة إلى 14682 نقطة.

شاهد أيضاً

دمشق: ثلاثة فناجين قهوة وشاي بنحو بعشرة آلاف ليرة!

صدى الشام دفع مواطنون في العاصمة السورية دمشق، التي يسيطر عليها نظام الأسد، نحو عشرة …

الأسد يفرض “حارسًا قضائيًا” على شركة “سيريتيل”

صدى الشام فرض النظام السوري، حارسًا قضائيًا على شركة “سيريتل” للاتصالات، المملوكة لرجل الأعمال رامي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − six =