الآن
الرئيسية / اقتصاد / الإدارة الأمريكية ترفض زيادة رأسمال البنك الدولي

الإدارة الأمريكية ترفض زيادة رأسمال البنك الدولي

القدس العربي /

رفضت إدارة ترامب زيادة في رأسمال البنك الدولي، يقول المصرف انها ضرورية لتوسيع مهمته المتعلقة بمكافحة الفقر في العالم.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين أمس الأول ان المؤسسة المالية ومقرها واشنطن، غير ناجعة ويمكن ان تكون اكثر فعالية بالستين مليار دولار تقريبا، من تمويلات التنمية التي تخصصها حاليا كل سنة.
ويرى أنه من خلال فعالية أكبر، يمكن للبنك داخليا تنمية قاعدة رأسماله وتوسيع الاقراض دون الحاجة لمزيد من الاموال من الدول الـ189 المساهمة — وأكبرها الولايات المتحدة. وقال ايضا في بيان للجنة التنمية التي تضع برنامج عمل البنك وصندوق النقد الدولي، ان البنك بحاجة لوقف تمويل الاقتصادات الناشئة التي لا تحتاج لمساعدة خارجية كبيرة. وأضاف ان البنك بحاجة إلى تشديد الرقابة على الميزانية، بما فيها ضوابط على أجور ومزايا الموظفين.

وقال منوتشين «زيادة رأس المال ليست حلا عندما يكون رأس المال الحالي غير مخصص بشكل فعال. الطلب على رأس المال الرخيص سيتخطى العرض بشكل دائم — الحل هو ضمان استخدام هذه الموارد حيث تكون الحاجة أكبر لها ويمكنها تحقيق نتائج فعالة ومستدامة».

ودون الاشارة إلى أي دولة بالاسم، المح إلى ان الجهات القوية والنامية نوعا ما المستفيدة من برامج البنك مثل الصين، التي تمتلك اكثر من 3 ترليون دولار من الاحتياطي الاجنبي، لم تعد بحاجة لمساعدة البنك. وقال «نريد ان نرى تحولا كبيرا في تخصيص الاموال لدعم دول بحاجة ماسة لتمويلات التنمية، ومنها عبر تطبيق ذي مصداقية للسياسة التدريجية للبنك». وبالنسبة للمقترضين الأثرياء، يرى أنع من الافضل للمصرف ان يتقاسم خبرته بدلا من تخصيص قروض للتنمية.

ويضيف «فيما نثمن جهود البنك في كبح الإنفاق من خلال مراجعة المصاريف، نرى مجالا لقيود أكبر على الموازنة، خاصة في ما يتعلق بالتعويضات وميزانية المجلس التنفيذي».
ورفض بيان الوزير الأمريكي خطط رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم المتعلقة بزيادة موارد راس المال، وجاء بالتزامن مع انسحاب ترامب من اتفاقات دولية في عدد من المجالات.
من جهة ثانية دعى منوتشين «صندوق النقد الدولي» إلى اظهار «انضباط مالي مثالي» واتخاذ «خيارات صعبة» تهدف إلى خفض أجور إدارييه وموظفيه، وقال ان الصندوق «بصفته مؤسسة عامة (…) يجب أن يظهر انضباطا ماليا مثاليا، وأن يكون فعّالاً في استخدام موارده المحدودة».

وأضاف وزير الخزانة الأمريكي ان «بلوغ هذا الهدف» يتطلب اتخاذ «خيارات صعبة وبخاصة في ما يتعلق باجور» الإدارة والموظفين.

وردًا على سؤال حول تصريحات منوتشين، قالت متحدثة باسم الصندوق «الصندوق مدرك جدًا للتكاليف. ولذلك، لقد عملنا بميزانية ثابتة على مدى ست سنوات متتالية». وأضافت «إدارتنا تجري مراجعة للرواتب في شكل منتظم».اقتصاد-صندوق-مجموعة العشرين-بنك:البنك الدولي يستهدف تعزيز القدرة المالية خلال ربيع 2018

واشنطن 15 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) – قال متحدث باسم البنك الدولي يوم السبت إن البنك يهدف إلى وضع إجراءات جديدة لتعزيز قدرته المالية وجعل مجلس إدارته يتخذ قرارا بشأنها خلال اجتماعات الربيع المقبل في ابريل نيسان 2018.

شاهد أيضاً

مستثمر أمريكي يقترب من إبرام صفقة تاريخية لشراء 400 طائرة إيرباص

 يتجه بيل فرانك، المستثمر الأمريكي المخضرم في قطاع الطيران، إلى إبرام صفقة تاريخية بقيمة 40 …

النفط والغاز المصدران الأهم للطاقة حتى 2040

توقّع أحدث تقرير نشرته «منظمة الدول المصدرة للبترول» (أوبك)، أن يظلّ النفط والغاز أهم مصدرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × four =