الآن
الرئيسية / ميديا / مواد ميديا مختارة / فيروس “الأرنب السيئ” يضرب روسيا وأوكرانيا

فيروس “الأرنب السيئ” يضرب روسيا وأوكرانيا

العربي الجديد /

هاجم فيروس الفدية الخبيث “الأرنب السيئ” أجهزة الكمبيوتر في روسيا وأوكرانيا ودول أخرى (تركيا وألمانيا)، ويشبه الفيروس المذكور فيروسي “واناكراي” و”بيتيا” اللذين ضربا أنظمة الكمبيوتر في مناطق عدة حول العالم، في وقت سابق من العام الحالي.
وأصاب الفيروس الخبيث الأنظمة في ثلاثة مواقع روسية ومطار في أوكرانيا ومحطة لمترو الأنفاق في العاصمة الأوكرانية كييف. وأكدت شرطة مكافحة الجرائم الإلكترونية في أوكرانيا أن “الأرنب السيئ” مسؤولٌ عن هذه الهجمات، وفقاً لوكالة “رويترز”.
ولم تُعرف إلى الآن قدرة الفيروس الخبيث الانتشار على نطاق أوسع.

وأشارت المتخصصة في الأمن الإلكتروني في شركة “غروب آي بي”، إليا ساتشكوف، إلى أن “العمل تعطل تماماً في بعض الشركات وجرى تشفير الخوادم ومحطات العمل الحاسوبية”، في حديثها لوكالة “تاسّ” الروسية.
وأفاد فياتشيسلاف زاكورزيفسكي من الشركة الروسية “كاسبرسكي لاب” أن “معظم الضحايا الذين استهدفتهم هذه الهجمات موجودون في روسيا”.
وأضاف زاكورزيفسكي “لقد شهدنا أيضاً هجمات مشابهة لكن أقل في أوكرانيا وتركيا وألمانيا”.

ويعمل فيروس “الأرنب السيئ” على تشفير محتويات الكمبيوترات، ويطلب في الهجوم فدية بعملة “بيتكوين” الرقمية، بقيمة 0.05 ما يعادل نحو 280 دولاراً أميركياً.
وأفاد تحليل لموقع “فيروس توتال” للكشف عن الفيروسات أن معظم برامج مكافحة الفيروسات لم تتمكن من اكتشاف هذه البرمجية الخبيئة. ولفتت شركة “إسيت” للأمن الحاسوبي إلى أن الفيروس الخبيث انتشر عن طريق تحديث مزيف لبرنامج “أدوب فلاش”.
وتعمل السلطات المعنية حالياً على التحقق من تفاصيل الهجوم وآلية انتشاره، بينما لا يعرف إلى الآن إمكانية استعادة الملفات التي شفرها “الأرنب السيئ” من عدمها.

شاهد أيضاً

الجدار كلف أكثر من خمسين مليونا - انترنت (1)

النظام يهدر الملايين من أجل سور في جامعة حلب!

أثار قرار نظام الأسد هدم سور جامعة حلب الاسمنتي وإعادة السور الحديدي انتقادا من قبل …

الإخلاء حبل النجاة من الكارثة

إن مواجهة الكوارث والأزمات أمر لابد منه عند حدوثه، لذا يجب على العاملين في مجال …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + 4 =