وأعيد سائق رد بول، البالغ عمره 20 عاما، إلى المركز الرابع بدلا من الثالث، بعدما أشار مراقبو السباق إلى أنه حصل على مزية بالخروج عن مسار الحلبة خلال تجاوزه كيمي رايكونن سائق فيراري، في اللفة الأخيرة من سباق جائزة أميركا الكبرى في الأسبوع الماضي.

ووصف فرستابن واحدا من المراقبين بأنه “أبله” في مقابلة تلفزيونية، كما كانت تصريحاته باللغة الهولندية “أقل احتراما”، وفق “رويترز”.

وفي حديثه مع الصحفيين على هامش جائزة المكسيك الكبرى تمسك فرستابن برأيه أن العقوبة كانت خاطئة، لكن أقر بأنه كان عليه اختيار كلمات أفضل للتعبير عن غضبه.

وبعد ذلك كتب فرستابن رسالة على حسابه على إنستغرام يعتذر فيها عن كلماته.

وقال “تصريحاتي بعد السباق كانت في أجواء مشتعلة. أعلم أن الكلمات التي استخدمتها لم تكن مناسبة ولم تكن موجهة إلى شخص معين”.