الآن
الرئيسية / رياضة / خربوطلي: المنتخب واجهة إعلامية للنظام

خربوطلي: المنتخب واجهة إعلامية للنظام

صدى الشام _ مثنى الأحمد/

ظهر “طارق خربوطلي” حارس منتخب سوريا ونادي الوحدة سابقًا في تقرير مصور نشرته قناة “NOS” الهولندية، تحدث من خلاله عن انشقاقه وترك نظام الأسد ووصوله لهولندا.

وكان “خربوطلي” خرج من سوريا عام 2013 متوجهًا كغيره من اللاجئين إلى تركيا أولاً ومنها إلى أوروبا، وهناك أعلن انشقاقه عن النظام السوري، وبدأ بالبحث عن حياة جديدة كان يصر على ألا تكون بعيدة عن كرة القدم.

تمحور تقرير القناة الهولندية حول الحياة الشخصية لـ “خربوطلي” كرياضي سوري عرف كيف ينجح ويندمج في بلاد اللجوء، وكيف أصبح حارساً لنادي “AFK” في أمستردام، قبل أن يتطرق للحديث عن منتخب النظام وما يمثل بالنسبة له.

ووصف “خربوطلي” المنتخب بأنه بالدرجة الأولى “واجهة إعلامية للنظام الذي لا يهمه القيمة الرياضية لإنجازات المنتخب وإنما يُريد إثبات أن سوريا بخير تحت قيادته”.

وعن موقفه من تشجيع المنتخب في رحلته نحو بلوغ نهائيات كأس العالم القادمة في روسيا، يقول خربوطلي إنه يفرح لزملائه السابقين في المنتخب ويتمنى لهم الأفضل، لكنه نوّه في الوقت نفسه إلى أنه “مقابل هذه الفرحة يوجد حزن كبير” على أطفال تموت في بلاده، متسائلاً “لمين بدي أفرح ولمين بدي أحزن؟”.

وانتقد “خربوطلي” موقف اللاعبين “فراس الخطيب” و”عمر السومة” العائدَين إلى “حضن الوطن” بعد أن إعلانهما سابقاً التخلي عن النظام، وامتناعهما عن اللعب في صفوف المنتخب الذي يمثله.

ولم يخفِ خربوطلي افتخاره بالفترة التي مثل بها منتخب سوريا في 2011 قبل أن تصبح الأمور على ما هي عليه الآن، مشيرًا إلى أنه يفتقد لزميله في المنتخب سابقًا الحارس “مصعب بلحوس” صاحب الفضل الكبير عليه، على حد تعبير خربوطلي.

وأشار إلى أن بلحوس هو الآن خارج أسوار المنتخب بسبب أشخاص لا يرغبون بتواجده ضمن التشكيلة.

وليست هذه المرة الأولى التي ينتقد فيها “خربوطلي” المنتخب والقائمين عليه، إذ سبق له وأن تطرق إلى المحسوبيات والمصالح الشخصية التي تمثل المعيار الأساسي في عملية اختيار اللاعبين، وأنه ليس كل من يمثل المنتخب هو الأفضل في سوريا، لافتًا إلى أن هذا أحد أسباب تخليه عن اللعب تحت راية النظام.

وسبق لخربوطلي أن وجه انتقادات لاذعة لمدرب المنتخب السابق “فجر إبراهيم” متهمًا إياه بأنه كان يستدعي أحد اللاعبين إلى المنتخب لغاية ترتبط “بالعلاقات النسائية غير النظيفة”.

وكان خربوطلي من بين من دعوا الرياضييّن إلى الانشقاق والالتحاق بالهياكل الرياضية الحرة، وسبق له أن تحدث عن وجود الكثير من اللاعبين غير المؤيدين للنظام ممن يرغبون بالانشقاق عنه، “لكن الخوف على عوائلهم ومن المستقبل المجهول هو ما كان يمنعهم من الإقدام على تلك الخطوة”.

واختتم “خربوطلي” حديثه مع قناة “NOS” بالتوجه بالشكر لإدارة النادي الهولندي الذي احتضنه، واعداً بتقديم أي شيء يخدم النادي، ومؤكدًا على أن حياته الرياضية لن تتوقف وستستمر مهما كانت الظروف.

شاهد أيضاً

ماندزوكيتش - انترنت

كرواتيا تعبر للتاريخ من ثغرة مزمنة بماراثون “العقل والجسد”

في ماراثون كروي مدته 120 دقيقة، اختلفت ملامح القوة بين منتخبي إنجلترا وكرواتيا، فالإنجليز لم …

صفقة رونالدو.. وداع في أسبانيا واحتفاء في إيطاليا

ركزت الصحف الإيطالية الصادرة صباح اليوم الأربعاء، على صفقة انتقال كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس، قادمًا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + eight =