الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / النظام يمنع تداول أسماء ضبّاطه وميليشياته إعلامياً

النظام يمنع تداول أسماء ضبّاطه وميليشياته إعلامياً

صدى الشام/

أصدرت سلطات النظام قراراً يمنع على وسائلها الإعلامية ذكر أسماء الضباط والمجموعات العسكرية، كما منعت أيضاً ذكر الألقاب أو أسماء المجموعات العسكرية، لافتةً إلى ذكر “الجيش العربي السوري والمجموعات الرديفة فقط”، وذلك إثناء إجراء المقابلات التلفزيونية والإذاعية، من دون الكشف عن السبب وراء اتخاذ القرار.

وتم تسريب نسخة عن القرار السبت عبر حسابات موالية للنظام في مواقع التواصل الاجتماعي، وتداولته مواقع معارضة لاحقاً، علماً أنه صادر بتاريخ 17 تشرين الأول الجاري وموقّع من نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع فهد جاسم الفريج التابع لحكومة نظام الأسد.

وتتداول وسائل إعلام النظام ألقاباً مختلفة لقياديي قوات الأسد مثل لقب “النمر” الذي يطلق على العقيد سهيل الحسن، و”نافذ أسد الله” الذي كان لقب القيادي المقتول مؤخراً، عصام زهر الدين.

كما يعمد بعض صحافيي النظام إلى التقرب من بعض القياديين والتركيز على أعمالهم ومنحهم ألقابًا مختلفة تعبر عن السلطة والقوة، مثلما يقوم به مراسل التلفزيون الرسمي شادي حلوة الذي يرافق الحسن في كافة معاركه عبر مقابلات “حصرية”.

يأتي هذا بعد أيام قليلة فقط من مصرع القيادي عصام زهر الدين، إثر انفجار لغم أرضي في منطقة حويجة صقر بريف محافظة دير الزور شرقي البلاد، في وقت يحاول فيه النظام تقييد سطوة القادة العسكريين في مناطق سيطرته، بما في ذلك قرار عممه قائد الحرس الجمهوري التابع لنظام الأسد، اللواء طلال شفيق مخلوف، قبل أيام يمنع فيه “منعاً باتاً إطلاق اللحية لأي صفة”، وتحديداً في ما يخص الميليشيات الرديفة لجيش النظام.

وتعليقاً على القرار رأى ناشطون فيه خطوة يائسة لإعادة تشكيل صورة جيش البلاد وإبعاد صفة المليشياوية عنه بعد سنوات الحرب الطويلة في البلاد، بينما اعتبر آخرون أن النظام يحاول من خلال ذلك أن يعيد تركيز الأضواء وحصرها ببشار الأسد بعد أن شهدت السنوات الماضية بروز عدد من القادة العسكريين في صفوف قوات النظام ممن تمتعوا بشعبية واسعة جعلت أسماءهم وألقابهم تحظى بانتشار بين أوساط الموالين، وتعطيهم مكانة يستمدونها من طبيعة الظروف التي تعيشها سوريا، وحاجة الناس إلى “رموز” يمنحونهم المعنويات خلال المعارك.

شاهد أيضاً

مقتل طفل وإصابة اثنين آخرين بانفجار لغم أرضي في في بلدة الخوين جنوب إدلب

القافلة الثانية من مهجري درعا والقنيطرة تنطلق باتجاه إدلب

انطلقت مساء اليوم السبت الدفعة الثانية المتزامنة التي تقل مقاتلين وعائلاتهم من محافظتي درعا والقنيطرة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × five =