الآن
الرئيسية / سياسة / الائتلاف يحذر من تدهور الوضع الصحي شرقي دمشق

الائتلاف يحذر من تدهور الوضع الصحي شرقي دمشق

صدى الشام/

طالب “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية” مساء اليوم الأحد، المجتمع الدولي، ومجلس الأمن، بتحمل مسؤولياتهم تجاه المعاناة المستمرة، في غوطة دمشق الشرقية، ورفع الحصار بشكل فوري عنها وعن جميع المناطق المحاصرة في سورية.

وأضاف الائتلاف في بيان أنّ، “أكثر من ٣٥٠ ألفاً من المدنيين يعيشون صراعاً مع الجوع والمرض، وغياب الخدمات على مدار الساعة، فيما تعجز جهود الهيئات التابعة للحكومة السورية المؤقتة ومنظمات المجتمع المدني العاملة في الغوطة الشرقية، عن تغطية الاحتياجات وتوفير الخدمات والمستلزمات، وخاصة الأدوية التي يؤدي غيابها إلى تردي الأوضاع الصحية لآلاف المرضى ووفاة بعضهم”.

وأشار البيان إلى أنّ، “معاناة أهالي غوطة دمشق الشرقية بدأت منذ أربع سنوات، جراء الحصار المضروب عليهم من قبل عصابات الأسد والميليشيات الإيرانية، في جريمة ضد الإنسانية تستمر فصولها تحت سمع العالم وبصره، وفي ظل قصف جوي ومدفعي همجي، تؤدي فيه طائرات الاحتلال الروسي دوراً محورياً”.

ولفت إلى أنّ، “القصف الجوي والمدفعي دمّرا ٤٠ بالمئة من المشافي والمستوصفات فيها، والتي تؤوي عشرات آلاف النازحين”، مشيراً إىل وجود أكثر من ٥ آلاف معاق و١٦ ألف يتيم، والمنطقة تعاني من انعدام لقاحات السل والحصبة، وعدم توفر أدوية الأطفال وأدوية أمراض القلب والسل وضغط الدم والمستلزمات الضرورية لإجراء العمليات الجراحية، بما فيها عقاقير التخدير، كما تعطلت خدمات غسيل الكلى، إضافة لوجود ٢٥٢ حالة طبية حرجة يجب نقلها بشكل فوري إلى مراكز للعلاج خارج الغوطة”.

شاهد أيضاً

قتلى وجرحى من “قسد” بهجوم أميركي خاطئ في دير الزور

قال مصدر عسكري روسي إن غارات أمريكية خاطئة في محافظة دير الزور، سببت أمس الأربعاء، …

اتفاق بين “داعش” والنظام يوقف المعارك في السويداء

قالت مصادر محلية إن المعارك توقفت بين قوات النظام وتنظيم “داعش” في أخر معاقل تنظيم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − thirteen =