الآن
الرئيسية / رياضة / هل يمثّل “محمود داوود” المنتخب السوري؟

هل يمثّل “محمود داوود” المنتخب السوري؟

صدى الشام _ مثنى الأحمد/

بعد أن استطاع اتحاد كرة القدم التابع للنظام السوري أن يستقطب أبرز اللاعبين السوريين المحترفين في الملاعب العربية والأوروبية وآخرهم “غابرييل سومي”، ترددت في الآونة الأخيرة أخبار عن تواصلٍ تمّ بين الاتحاد وعائلة اللاعب “محمود داوود” في محاولة لإقناع نجم بروسيا دورتموند الألماني بتمثيل المنتخب السوري في الفترة القادمة.

وكانت إحدى الصفحات الموالية للنظام ذكرت على لسان صحفيٍّ سوري يعمل في ألمانيا يدعى “باسل الحمدو” أن اتصالات سرية جرت بين عائلة “داوود” المقيمة في ألمانيا وبين الاتحاد السوري لكرة القدم، وأن الهدف منها ضم اللاعب الألماني الذي ينحدر من أصولٍ سوريّة إلى صفوف المنتخب في مشواره لبلوغ نهائيات كأس العالم القادمة في روسيا.

ومن المؤكد أن “داوود” سيقدم إضافة فنية ومعنوية كبيرة للمنتخب في حال التحاقه بصفوفه، فهو من بين أفضل المواهب الصاعدة في ألمانيا ومعروف عنه أنه من اللاعبين المبدعين في خط الوسط، إلا أن هذه المميزات قد تحول دون قدوم اللاعب إلى سوريا، فهذا يرشحه ليكون ضمن اهتمام مدرب المنتخب الألماني الأول “يواخيم لوف”، وبالتالي سيكون الاختيار بين تمثيل أحد المنتخبين غاية في الصعوبة، إذ أن اللعب في صفوف منتخب بقيمة الـ “مانشافت” يعد أمرًا مغريًا بالنسبة لكل لاعب كرة قدم.

وتدرّج “داوود” ضمن صفوف كافة المنتخبات الألمانية ابتداءً من منتخب الناشئين تحت 16 عامًا وصولاً إلى منتخب تحت 21 عامًا الذي نال معه مؤخراً لقب بطولة أمم أوروبا بعد الفوز بالمباراة النهائية على إسبانيا، ومن المنتظر أن يتم ترفيع “محمود” إلى المنتخب الأول خلال الأشهر القليلة القادمة استعداداً لخوض نهائيات مونديال روسيا صيف 2018، حيث من المعروف عن “لوف” أنه يقوم بتنويع خياراته في مختلف الخطوط تحسبًا لأي طارئ، خصوصًا مع تقدم بعض لاعبي خط الوسط لديه بالعمر، وهبوط مستوى بعضهم الآخر بسبب التعرض لإصابة مثل “سامي خضيرة” و”ماركو رويس”.

وتتمثل الفرصة الوحيدة لدى مسؤولي الكرة في الاتحاد السوري لإقناع “محمود” وعائلته بتمثيل المنتخب، بمحاولة استغلال “الحس الوطني” لديه (إن وجد) علماً أن اللاعب من مواليد مدينة عامودا التابعة لمحافظة الحسكة السورية، وغادرها وهو طفل بعمر 9 أشهر فقط.

يذكر أن “محمود داود” بدأ مشواره الكروي مع نادي جرمانيا روسراث الألماني، ثم انتقل في عام 2009 إلى نادي فورتونا دوسلدورف وعمره لم يتجاوز 13 عاماً ليكمل تكوينه هناك قبل أن ترصده عيون فريق مونشنغلادباخ الذي ضمه إلى فريق الناشئين بالنادي في عام 2010.

واستمر “داوود” في التدرج ضمن الفئات العمرية للنادي حتى نيسان 2015 عندما خاض أول مباراة رسمية بألوان “المهور” في الدوري الألماني، وكانت أمام بروسيا دورتموند، الذي نجح هذا الموسم في ضمه لتشكيلة الفريق الأول بعدما تغلب على عدة أندية كانت ترغب بالتعاقد معه على رأسهم يوفنتوس الإيطالي وتشيلسي ومانشستر سيتي وليفربول الإنجليزيين.

شاهد أيضاً

آرسنال الانجليزي يعلن التعاقد مع إيمري

أعلن نادي آرسنال الإنجليزي اليوم الأربعاء عن تعيين المدرب الإسباني أوناي إيمري، لقيادة فريق الكرة، …

صحيفة: برشلونة يثق في قرار جريزمان

لا يزال الجدل مستمرا، بشأن إمكانية رحيل المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان، عن صفوف أتلتيكو مدريد، …

تعليق واحد

  1. لا يمكن للاعب اللعب للمنتخب السوري لأنه لعب لمنتخب ألمانيا للناشئين حيث أن هذا الأمر يشابه حادثة طرد المنتخب السوري في تصفيات المؤهلة لكأس العالم على خلفية ضم لاعب سوري يلعب بالسويد وكان قد لعب لفريق السويد الناشئين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × 1 =