الآن
الرئيسية / ثقافة / معرض صور فوتوغرافية يكرّم نجوم بريطانيا السود

معرض صور فوتوغرافية يكرّم نجوم بريطانيا السود

صحيفة الحياة/

ستكون عارضة الأزياء ناومي كامبل ومغني الراب تيني تيمباه بين 37 من النجوم البريطانيين السود في حقول الموسيقى والتمثيل والسياسة والرياضة والأزياء، ستعرض صورهم في معرض كبير يقام في «ناشونال بورتريه غاليري» في العاصمة البريطانية لندن.

وسيضم المعرض المزمع افتتاحه العام المقبل، صور بورتريهات للممثل السير ليني هنري والصحافي السير تريفور ماكدونالد والمغنية لورا مفيولا والممثلة ثاندي نيوتن ورئيس تحرير مجلة «فوغ» المختصّة بالأزياء والموضة إدوارد إينينفول.

وتعد تلك أكبر مجموعة من صور لشخصيات من أصول أفروكاريبية يحصل عليها الغاليري البريطاني ويضمها إلى مجموعته.

وسيضم المعرض أيضاً صوراً للنائب العمالي تشوكا أمونا وبطلة ألعاب القوى دونيز لويس ولاعب منتخب إنكلترا السابق لكرة القدم ليس فرديناند، فضلاً عن الممثل ديفيد هارود.

كما سيُمثل في المعرض اللورد بيل موريس، أول قائد أسود لنقابة عمالية كبيرة، وجون سينتامو، أول مطران أسود في بريطانيا.

وتعود هذه الصور إلى المصور الفوتوغرافي سايمون فريدريك الذي التقطها أثناء عمله في الفيلم الوثائقي «بلاك أز ذي نيو بلاك» لحساب قناة «بي بي سي 2»، وقد تبرع بالمجموعة كلها للغاليري.

وستكون الصور جزءاً من مجموعة أعمال الغاليري الأولية وستعرض في شكل واسع في تشرين الثاني (نوفمبر) 2018. وقال مدير الغاليري نيكولاس كالاينان أن «صور البورتريه المدهشة تلك لمجموعة من البريطانيين السود تعكس بقوة تنوع المنجز البريطاني المعاصر في الحياة العامة».

وأضاف رئيس قسم التصوير الفوتوغرافي في الغاليري فيليب برودجر: «نحن فخورون لاستقبال تلك الأعمال وضمها إلى مجموعتنا، لتشاهدها الأجيال المقبلة وتستمتع وتحتفي بها».

شاهد أيضاً

أمسية أردنية تجمع الموسيقى البدوية مع العصرية

لم يكن مشهد المزج بين الماضي والحاضر مألوفاً في أمسية فنية جمعت بين البداوة القديمة …

كسور الجسد

تلخّص مفردتا “الإقناع” و”الإكراه” أشكال العلاقة بين الحاكم والمحكوم في العالم، منذ أن بدأت السلطة حتى يومنا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty + 9 =