الرئيسية / منوعات / رياضة / حافلات التهجير من حي القابون تتوجه إلى إدلب

حافلات التهجير من حي القابون تتوجه إلى إدلب

صدى الشام/

توجهت حافلات التهجير، حاملةً مقاتلين من المعارضة وعائلاتهم، من حي القابون شرقي دمشق إلى محافظة إدلب.

وجاء ذلك تنفيذاً لاتفاق تم التوصل إليه مع النظام بعد ثلاثة أشهر من المعارك والقصف العنيف على الحي.

وأوضحت المصادر أن عشرين حافلة خرجت من حي القابون اليوم، ترافقها سيارات تابعة للهلال الأحمر السوري وقوات أمن النظام، بينما لم يتم توثيق عدد الخارجين في الحافلات بشكل دقيق، بسبب سرعة تنفيذ العملية وصعود الراغبين بالذهاب إلى إدلب دون إحصاء مسبق.

إلى ذلك، شن طيران حربي مجهول الهوية غارة على موقع تابع لوحدات حماية الشعب الكردية، في قرية حنش بريف الحسكة الشمالي، فيما قتل عشرون عنصراً من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” جراء تفجير عنصر من التنظيم نفسه بحزام ناسف في مدينة الرقة.

وقال ما يُعرف بـ “اتّحاد شباب الحسكة” المعارض للنظام، إن طيراناً حربياً مجهول الهوية قصف موقعاً لميليشيا “وحدات حماية الشعب” في قرية حنش في ريف رأس العين الغربي بمحافظة الحسكة، وسط أنباء عن وجود قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا.

وفي الرقة أفادت “حملة الرقة تذبح بصمت” بأن شجاراً وقع بين عناصر من تنظيم “داعش” بالحديقة البيضاء في مدينة الرقة، حيث انفجر حزام ناسف بأحد العناصر ما أدى إلى مقتل عشرين عنصراً للتنظيم المتواجدين في مكان الشجار.

وفي شأن متصل، تحدثت مصادر محلية عن مقتل عناصر من التنظيم جراء غارة جوية استهدفت موقعاً لهم في منطقة الكورنيش في مدينة البوكمال الحدودية مع العراق بريف دير الزور الشرقي.

كما وشن الطيران الحربي الروسي غارات على بلدة حطلة في ريف دير الزور أيضا، استهدفت مواقع مبنى البريد، والمستوصف، وتسببت بأضرار مادية.

شاهد أيضاً

قتيلان من قوات النظام السوري بهجوم لـ”داعش” بين الرقة ودير الزور

قتل عنصران من قوات النظام السوري وجرح ثالث في هجوم لتنظيم “داعش” الإرهابي ليل الجمعة …

ثاني عصيان داخل سجون “قسد” في الرقة خلال أسبوع

شهد سجن الأحداث الذي أنشأته “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، شريكة قوات “التحالف الدولي” بقيادة الولايات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *