الرئيسية / سياسي / ميداني / مواد محلية مختارة / تقرير: قوّات الإدارة الذاتية اعتقلت 186شخصًا منذ بداية آب
قوات الاتحاد الديمقراطي / أنترنت

تقرير: قوّات الإدارة الذاتية اعتقلت 186شخصًا منذ بداية آب

صدى الشام - جلال بكور/

دعت الشّبكة السّوريّة لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة 19 آب، الدّولَ الأوروبيّة إلى مراجعة سياستها في دعم الأحزاب التي تنتهك أساسيّات حقوق الإنسان.

وجاء في تقرير للشبكة أنّها «وثّقت منذ بداية آب الجاري قيام قوات الإدارة الذاتية وبشكل رئيس “قوات الاتحاد الديمقراطي – فرع حزب العمال الكردستاني” تصعيد عمليات الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري وقمع الحريات بشكل خطير في الأراضي الخاضعة لها في حلب والحسكة، ومدينة عفرين والقرى التابعة لها في ريف حلب، الأمر الذي انعكس على مختلف جوانب الحياة حيث تدهورت حريّة العمل الصحفي والسياسي لجميع منتقدي حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي».

وأضافت الشبكة «لقد سُجل منذ 1 حتى 17 آب الجاري قيام قوّات الإدارة الذاتيّة باعتقال 186شخصًا أغلبهم اعتقلوا بهدف إجبارهم على التجنيد والقتال».

وأكدت الشبكة أنّ «هذه سياسة مستمرة منذ كانون الثاني 2014 ولكن الأبرز في هذه الفترة تسجيل 49 حالة اعتقال تعسفي على خلفيّة مجرّد إبداء رأي معارض للممارسات أو نشاطات حزب الاتحاد».

وبحسب الشبكة فقد طالت الاعتقالات «سياسيين وعاملين ينتمون لحزب يكيتي الكردي بشكل رئيسي، كما تم اعتقال رئيس المجلس الوطني الكردي والحزب الديمقراطي الكردستاني، إضافة إلى كتّاب وناشطين وإعلاميين شاركوا في مظاهرات ضد حزب الاتحاد».

وقال تقرير الشبكة أن «القوات الكردية تتبع نفس النهج الذي يتبعه نظام الأسد ضدّ معارضيه في عمليّات الاعتقال، حيث تتم الاعتقالات من الطّرقات والأسواق عن طريق الخطف ودون مذكرات قانونية».

وتابع التقرير «تعرّض بعض النّاشطين للتهديد بالقتل وإحراق ممتلكاتهم، إضافة إلى الضرب المبرح أثناء عملية اعتقالهم، كما قام أشخاص مأجورون كـ “الشبيحة” باقتحام مقرات أحزاب وتخريبها».

يُشار إلى أنّ وحدات “حماية الشّعب” الكردية هي الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي، وقوات “الأسايش” هي جناحه الأمني.

وأُعلن عن قيام الإدارة الذاتية في نهاية العام 2013 من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي وتضمُّ الإدارة ثلاث مناطق في شمال سوريا هي “الحسكة، عفرين، وعين عرب / كوباني”.

شاهد أيضاً

مقابل وجبة طعام… أطفال مخيمات ضحايا الاستغلال في “التيك توك”

مهند المحمد كالنار في الهشيم، انتشرت في الأشهر الماضية ظاهرة توزيع الحصص الغذائية على الأطفال …

فتاة تقتل والدها وعصابة تقتحم قرية وتقتل طفلا في حماة

ابراهيم الخلف شهدت محافظة حماة وسط سورية جريمتين إحداهما بمشاركة جماعية، وأدت لمقتل رجل مسن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *