الآن
الرئيسية / محليات / مجازر جديدة للنظام السوري وروسيا… بلا نتائج عسكرية
الصورة من الأرشيف

مجازر جديدة للنظام السوري وروسيا… بلا نتائج عسكرية

العربي الجديد/

صعّدت طائرات النظام السوري والطائرات الروسية غاراتها الجوية على مناطق الشمال السوري التي تسيطر عليها المعارضة السورية، وتحديداً في حلب وريفها، وإدلب، والرقة وريفها التي لا تزال تحت سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش). وتترك هذه الغارات الجوية المستمرة مزيداً من المآسي بين سكان هذه المناطق من دون أي تأثير على أطراف الصراع. ويطرح تصاعد هذا الاستهداف العشوائي لمناطق المعارضة تساؤلات حول ماهية الهدف الحقيقي منه.

ويلفت تقرير مصوّر لمركز حلب الإعلامي من حي طريق الباب في حلب إلى أن طائرة حربية يُعتقد أنها تابعة للنظام السوري استهدفت مباني سكنية في حي طريق الباب، أمس الأربعاء، بصاروخين موجّهين، ما أدى لمقتل طفلين اثنين وإصابة آخرين، تم إسعافهم من قبل فرق الدفاع المدني إلى النقاط الطبية والمستشفيات القريبة. ويوضح شهود عيان من سكان الحي، خلال التقرير، أن الشارع المستهدف خالٍ من أي نقاط أو مقرات عسكرية للمعارضة.

وبثّ نشطاء محليون من بلدة حيان في ريف حلب الشمالي تسجيلات مصوّرة تُظهر قصف طائرات روسية، أمس الأربعاء، بلدة حيان شمال حلب بقنابل فوسفورية، خلّفت حرائق كبيرة في المباني السكنية. لكن هذا القصف لم يخلف قتلى مدنيين بسبب خلو البلدة من سكانها بشكل شبه كامل نتيجة نزوحهم، في وقت سابق، إثر استهدافها بالقصف الجوي بشكل متكرر.

ويقول الناشط حسن الحلبي لـ”العربي الجديد” إن طائرات روسية استهدفت بلدة كفرحمرة بريف حلب الشمالي بعشر غارات جوية على الأقل، عصر أمس الأربعاء، وشملت الغارات قصفاً بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية، ما خلف دماراً كبيراً في المباني السكنية في البلدة. ويلفت الحلبي إلى أن الطيران الحربي الروسي استهدف مدينة حريتان، وبلدتَي بيانون وعندان، وأطراف قرية الطامورة، ومحيط طريق الكاستلو شمال حلب، بالقنابل الفوسفورية، بشكل متكرر، فجر أمس الأربعاء. وجاء هذا القصف استكمالاً لقصف مشابه شنّته طائرات روسية بالقنابل الفوسفورية، خلال يومَي الثلاثاء والإثنين الماضيين.

وأكدت قناة “روسيا اليوم” استخدام القوات الروسية القنابل العنقودية في سورية، من خلال لقطة في أحد تقاريرها. وأعدت القناة تقريراً، السبت الماضي، عن لقاء وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، رئيس النظام السوري بشار الأسد، وزيارته إلى القاعدة الروسية في مطار حميميم العسكري، قرب مدينة اللاذقية على الساحل السوري. وفي التقرير، تظهر لقطة مدتها أربع ثوانٍ، وفيها قنابل عنقودية مرمّزة بـ”RBK-500 ZAB 2.5SM” على طائرة من طراز Su-34، كما حددها “فريق الاستخبارات في الصراع” (Conflict Intelligence Team).

في إدلب، يقول الناشط الإعلامي بلال عمران لـ”العربي الجديد”، إن “طيران النظام الحربي استهدف، أمس الأربعاء، أطراف بلدة تلمنس في ريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد ساعات من قصف ليلي مماثل، أدى لسقوط أربعة قتلى مدنيين في بلدة البارة وثلاثة آخرين في كفرنبل.

في حمص، يؤكد المتحدث باسم مركز حمص الإعلامي، محمد السباعي، لـ”العربي الجديد”، مقتل مدنيين اثنين بقصف مدفعي لقوات النظام استهدف، فجر أمس الأربعاء، بلدة الغنطو، بريف حمص الشمالي.

شاهد أيضاً

مسؤول في النظام السوري يعترف بمقتل وجرح 600 عنصر بمعارك السويداء

اعترف مسؤول في حكومة النظام السوري السبت، بمقتل وجرح أكثر من 600 عنصر لها خلال …

أكثر من خمسين قتيلا جراء قصف للتحالف على ريف دير الزور

قتل أكثر من خمسين شخصا، جراء قصف من طائرات التحالف الدولي ضد “داعش”، على ريف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four × 1 =