الآن
الرئيسية / ميديا / مواد ميديا مختارة / كيف غرّدت حسابات “داعش” لدعم المثلية الجنسية؟

كيف غرّدت حسابات “داعش” لدعم المثلية الجنسية؟

العربي الجديد/

تعرضت سلسلة حسابات تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” للقرصنة، إذ صارت تنشر تعليقاتٍ داعمة للمثلية الجنسية.
وقال موقع “ذا نيكست ويب” التقني إن عنصراً ينتمي إلى منظمة “أنونيموس”، يلقب بـ auchulaGhost، قد قرصن حسابات تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” قبل شهر من الآن.

وكان ثلاثة قراصنة يلقبون أنفسهم بـ auchulaGhost و Ebony و Yeti قد سيطروا على ما يزيد عن 200 حساب على “تويتر” تتبع للتنظيم، والتي تم حذف عدد كبير منها من طرف موقع “تويتر” في سياق محاربته للماكينة الإعلامية للتنظيم.

وبعد الهجوم الذي تعرض له الملهى الليلي في أورلاندو الأميركية الجمعة الماضي، قام القراصنة بتغيير صور الحسابات وتعويض رسائل التنظيم، المؤيدة له والداعية إلى الانضمام إليه، بأعلام قوس قزح، رمز نشطاء المثلية، كما نشروا عليها روابط إباحية للمثليين.

وكان هجوم بالرصاص على ملهىً ليليٍ للمثليين في أورلاندو نفذه الأميركي من أصل أفغاني عمر متين قد أدى إلى مقتل 50 شخصاً.

ونقلت مجلة “نيوزويك” عن القرصان WauchulaGhost قوله إن “ضحايا أورلاندو فقدوا حياتهم، داعش سوق للهجوم وأشاد به، لهذا قرر الدفاع عن الضحايا، قتله للأبرياء لا يمكن مسامحتهم عليه”.

وأوضح القراصنة أن الهدف من مضمون المنشورات ليس المس بمشاعر المسلمين بل إن حملتهم هي موجهة نحو جهاديي التنظيم فقط.

وتابع القرصان أن “عدداً من القراصنة في مجموعتنا هم مسلمون، ونحن نحترم كل الديانات مادامت لا تنهي حياة الأبرياء”.
واعتاد التنظيم على استخدام منصة “تويتر “من أجل الترويج لنفسه ودعوة الناس من كافة العالم للانضمام إليه، حيث قالت مجلة “نيوزويك” إن الموقع قد أعلن عن إغلاقه ما يفوق 125 ألف حساب له منذ 2015.

شاهد أيضاً

مخاوف متصاعدة على الصحفيين في الشمال السوري

يشهد الشمال السوري منذ عدة أسابيع، توترا ومخاوف بين الصحفيين والناشطين الذين يعيشون هناك، ولا …

انترنت

قضية “جمال خاشقجي”.. للسوريين رأيهم على فيس بوك

لم تغب قضية مقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول عن الناشطين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eight + 20 =