الآن
الرئيسية / اقتصاد / قرار تمويني: حجز البضاعة كاملة في حال الاحتكار أو الامتناع عن البيع
????????????????????????????????????

قرار تمويني: حجز البضاعة كاملة في حال الاحتكار أو الامتناع عن البيع

صدى الشام /

أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة نظام الأسد القرار1282 تاريخ 6-6-2016 الذي تضمن أنه: ” في حال مخالفة أحكام القانون 14 لعام 2015 بالنسبة للمستوردين و المنتجين وتجار الجملة ونصف الجملة “للمواد والسلع الاستهلاكية الأساسية” من حيث الاحتكار أو الامتناع عن البيع أو عدم تداول الفواتير النظامية فسيتم حجز “كامل البضاعة فورًا”.

وبحسب القرار، فقد تم تحديد السلع الاستهلاكية الأساسية بـ ” الدقيق -الخبز -زيوت الطعام- السمون- الحلاوة- البيض – معلبات الطون والسردين -الحليب ومشتقاته- الخضار- الأرز – السكر- الشاي- الملح- المعكرونة والشعيرية- البقوليات- المحروقات السائلة “.

كما تم تحديد القواعد المتّبعة للسلع الاستهلاكية المضبوطة، بسبب المخالفات التي نص عليها القرار، ففي حال كانت السلعة من السلع التي تتعامل بها إحدى الشركات أو المؤسسات التابعة للوزارة، فيجري تسليمها أصولًا إلى فروعها بالسعر المثبَت، بموجب الصك التسعيري الصادر عن الوزارة، محسومًا منه نسبة الربح المقررة ويُحال الضبط إلى القضاء أصولًا.

وإذا نصّ الحكم القضائي بمصادرة السلع المحجوزة، فيجري التصرّف بثمنها وفق القوانين والأنظمة النافذة بهذا الخصوص، فيما تسجّل قيم المصادرات لدى محاسِبي الإدارة لدى مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالمحافظات، في سجل خاص يسمى واردات المصادرات بموجب أحكام قانون التجارة الداخلية وحماية المستهلك رقم 14 / 2015.

وأجاز القرار للوزير، توزيع السلع التي قضت المحاكم بمصادرتها على الجمعيات الخيرية ومؤسسات الإسعاف العام، أو أية جهة أخرى مجانًا إذا كانت ما تزال لدى الشركات أو المؤسسات التابعة للوزارة وصالحة للاستهلاك البشري.

شاهد أيضاً

الآثار السورية تُعرض في متحف روسي!

يستضيف متحف “بوشكين” الروسي للفنون الجميلة في موسكو قريبا معرضاً للقطع الأثرية والتحف الفنية السورية، …

زواج الأطفال في زمن الحرب.. طفلات أصبحنَ أمّهات

يعتبر زواج القاصرات من أهم الأزمات التي تعاني منها سوريا خلال سنوات الحرب التي اجتاحت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eighteen − 14 =