الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / غارات لقوات النظام على مدينة دوما ومحاولة جديدة لاقتحام الغوطة الشرقية بريف دمشق
الصورة من الأرشيف

غارات لقوات النظام على مدينة دوما ومحاولة جديدة لاقتحام الغوطة الشرقية بريف دمشق

سامر أوراس _ صدى الشام /

شنت طائرات النظام اليوم الاثنين غارات استهدفت مدينة دوما ومحيطها بريف دمشق، ما أدى لمقتل سيدة وجرح عشرات المدنيين، كما حاولت قوات النظام اقتحام الغوطة الشرقية من عدة محاور.

وقال مراسل “صدى الشام” في الغوطة الشرقية يوسف البستاني: إن 12غارة حربية لطائرات النظام استهدفت مدينة دوما بالصواريخ، أسفرت عن مقتل امرأة وجرح عشرات المدنيين، بحسب الحصيلة الأولية، فيما استطاع الدفاع المدني استخراج أم وابنتها من تحت الأنقاض.

مؤكدا أن اشتباكات دارت بين قوات”جيش الاسلام”وبين “قوات النظام”، استطاع من خلالها جيش الاسلام عطب مدرعة BMB، أدت إلى مقتل أكثرمن 18 عنصراً من ميليشيات الأسد التي حاولت التقدم من محور حوش الفارة بريف دمشق.

كما أضاف المراسل أن مروحيات النظام، ألقت مناشير ورقية على مدينة دوما، طالبت فيها المدنيين بتسليم سلاحهم، والانضمام إلى المصالحة المحلية، حيث جاء فيها “يرسلون لكم السلاح لتقتلوا أهلكم وأبناءكم وإخوتكم، لأجل من تحمل السلاح ولماذا، لا أمل لك بالنجاة إلا بترك السلاح، بادورا الانضمام إلى المصالحة المحلية فهي ضمان عودة الحياة الطبيعية”.

ومن جهة أخرى، حاولت قوات النظام اقتحام الغوطة الشرقية من محوري البحارية وميدعا.

وكانت مدينة داريا في الغوطة الغربية شهدت أمس تصعيداً عسكرياً تزامناً مع محاولة قوات النظام اقتحامها ، حيث دارت معارك بينها وبين لواء “شهداء الإسلام” و”الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام”، عند الجهة الجنوبية الغربية للمدينة، أسفرت عن مقتل عنصرين وجرح آخرين لقوات النظام .

وبالتزامن مع ذلك، قال المجلس المحلي لمدينة داريا في ريف دمشق الغربي: إن طائرات النظام ألقت عشرات البراميل المتفجرة على الأحياء السكنية، مما خلف دماراً كبيراً في الأبنية السكنية .

كما ذكر ناشطون في المنطقة أن سلسلة انفجارات وقعت في مستودعات الذخيرة، داخل مقر للفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام في جبال المعضمية بريف دمشق، وأكدوا أن الحادث أدى إلى انفجار صواريخ وذخائر مدفعية، وجراء ذلك نقلت سيارات الاسعاف عدداً من المصابين إلى مستشفيات دمشق، علماً بأن الفرقة الرابعة وحزب الله اللبناني يفرضان حصاراً خانقاً على المعضمية.

أما في ريف دمشق فذكرت وكالة أعماق الإخبارية التابعة لتنظيم “الدولة” : إن التنظيم قتل عشرة عناصر تابعين لقوات النظام، إثرهجومٍ لمقاتليه على مواقع قرب مطار الضمير في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق .

وأضافت الوكالة أن مقاتلي التنظيم استولوا على ناقلة جند وقاعدة صواريخ مضادة للدروع خلال الهجوم نفسه.
يشار إلى أن تنظيم الدولة جدد هجماته على مطار الضمير في القلمون الشرقي خلال اليومين الماضيين، والذي يعتبر أحد أقوى مطارات النظام بالبلاد.

شاهد أيضاً

أردوغان يحذّر بوتين من الهجوم على إدلب

    حذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من السماح للنظام …

بعد درعا.. قوات الأسد تهاجم القنيطرة

هاجمت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها فجر اليوم الأحد، محافظة القنيطرة، بهدف السيطرة عليها، وذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 1 =