الآن
الرئيسية / ميديا / مواد ميديا مختارة / بريطانيون يُدلون بأصواتهم على “تويتر”.. وآخرون يحتجون
الصورة: العربي الجديد

بريطانيون يُدلون بأصواتهم على “تويتر”.. وآخرون يحتجون

العربي الجديد/

في السابعة صباحاً بتوقيت لندن (6 بتوقيت غرينتش)، فُتحت مراكز الاقتراع للتصويت على استفتاء بريطانيا بالخروج أو البقاء من الاتحاد الأوروبي، وما إن انطلقت العملية حتى وصل وسم “#iVoted” إلى الأكثر تداولاً عالمياً على “تويتر”، إذ خصّص الموقع الوسم، وإلى جانبه علامة “صح” للإشارة إلى التصويت.

ودوّن البريطانيّون على الفور آراءهم حول الاستفتاء، بالخروج أو البقاء، وكتبوا أنّهم صوّتوا، فيما شرح بعضهم سبب تصويتهم لكلتا الجهتين.

أبرز ما ظهر على “تويتر” في الساعات الأولى، كان البريطانيون ممّن هم تحت سنّ التصويت، والذين كتبوا بكثافة عن شعورهم بـ”الغبن”، لعدم قدرتهم على الاقتراع، مع أنّ “نتائج الاستفتاء ستؤثر على جيلهم أكثر من أي جيل آخر”، بحسب ما كتبوا.

وكتب أحد المغردين “الاتحاد الأوروبي كان جيداً، يجب أن نبقى فيه”، فيما كتب آخر: صوّت لصالح الخروج، لأني كشخص عمره 18 عاماً، أريد أن أكبر في بلد حرّ”.

وكتبت فيرونيكا “كلا، لم أصوّت؛ لأن عمري 16 سنة، ومن الواضح أني أصغر من ذلك.. مع أن الاستفتاء سيؤثر على جيلي أكثر من أي جيل آخر”. وكتبت بيكا “أعتقد أن من عمرهم 17 عاماً يجب أن يكون لهم رأي في مستقبل بلدهم أيضاً”.

شاهد أيضاً

الجدار كلف أكثر من خمسين مليونا - انترنت (1)

النظام يهدر الملايين من أجل سور في جامعة حلب!

أثار قرار نظام الأسد هدم سور جامعة حلب الاسمنتي وإعادة السور الحديدي انتقادا من قبل …

الإخلاء حبل النجاة من الكارثة

إن مواجهة الكوارث والأزمات أمر لابد منه عند حدوثه، لذا يجب على العاملين في مجال …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + six =