الآن
الرئيسية / رياضة / الأسعد: اللجنة الأولمبية جاءت لـ محاربة النظام في كافة المجالات

الأسعد: اللجنة الأولمبية جاءت لـ محاربة النظام في كافة المجالات

خاص - صدى الشام/

“صادق الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية على تشكيل اللجنة الأولمبية السورية المؤقتة، بهدف العمل على توحيد كل التنظيمات والاتحادات الرياضية التي تشكلت مع قيام الثورة السورية، لتمثيل سورية رياضياً في المحافل العربية والدولية، والعمل على طرد النظام السوري من المحافل الدولية الرياضية، وخاصة اللجنة الأولمبية الدولية”.

هذا ما قاله السيد “مضر حماد الأسعد”، رئيس اللجنة الأولمبية السورية المؤقتة، في حديث خاص لجريدة “صدى الشام”، صرح فيه بأن “تركيز اللجنة ضمن الثلاثة أشهر القادمة، منصب على العمل التنظيمي والإداري وإعادة ترتيب الأوراق، وسوف يتم خلال هذه المرحلة تشكيل الاتحادات والأندية الرياضية، ومخاطبة اللجنة الدولية الأولمبية من أجل تثبيت اللجنة الأولمبية الحرة في الاتحادات الدولية، وتشكيل الأندية الرياضية في الداخل والخارج، ومن ثم الدعوة لمؤتمر عام لانتخاب لجنة أولمبية دائمة”.

وعن موقع اللجنة وعلاقتها بالائتلاف السوري، قال الأسعد: “اللجنة ينقسم كادرها بين الداخل المحرر في إدلب وفي مدينة أورفا التركية، وقسم من الأعضاء موجودون في (أوربا ومصر والخليج العربي). عمل كافة أعضاء اللجنة طوعي، ولم نطلب من الائتلاف السوري أن يقدم أي شيء لنا. فقط طلبنا منه الأمور الورقية ومخاطبة ومراسلة اللجان الأولمبية الدولية والدول الشقيقة والصديقة. أما ما تبقى من أنشطة، فسوف نتحمل نحن أعضاء اللجنة، مسؤولية إقامتها، بما فيها المشاركات الدولية”.

وبما يخص الرياضات التي ستعمل اللجنة على تفعيلها والمنافسة بها، قال: “يوجد سبع ألعاب سوف يتم تنشيطها بشكل كبير وواسع، وسوف نشارك فيها بالبطولات الدولية، وهي كرة القدم، الكرة الطائرة، الريشة الطائرة، السباحة، الكاراتيه، ألعاب القوة، المصارعة. ويوجد لدينا لهذه الألعاب، كوادر إدارية وفنية وتدريبية وتحكيمية أيضاً على مستوى عال”.

وأضاف: “نحن في مهمة تنظيمية وإدارية من أجل الإعداد للمشاركة في البطولات النوعية، وإقامة البطولات النوعية على مستوى يليق بسوريا الحرة، وليس لتنظيم بطولات صغيرة ذات طابع شعبي. وتوجد بعض التنظيمات الرياضية هي من تقوم بالأنشطة المحلية، وتعمل هذه المنظمات تحت مظلة اللجنة الأولمبية الحرة”.

أما بشأن تشكيل منتخب سوريا الحرة، فقد ذكر الأسعد: “سنقوم بالعمل على إنشاء أندية رياضية كبيرة، وإعطائها الصفة الرسمية من أجل تأسيس قاعدة رياضية قوية تمد المنتخب السوري الحر بلاعبين في كافة الرياضات”.

وتابع قائلاً: “قمنا بمراسلة بعض اللاعبين مثل عمر السومة، لاعب الأهلي السعودي، وفراس الخطيب وجهاد الحسين. وحالياً عرضت علينا إحدى المؤسسات الرياضية الأجنبية، إقامة مباريات خيرية، سيكون الطرف الأول فيها المنتخب السوري الحر ونجوم الكرة السورية المحترفين في الخليج وأوربا، ضد أندية كبيرة من أوربا ومن أمريكا الجنوبية. ويعود ريع هذه المباريات إلى ضحايا الإجرام الأسدي من السوريين. وهذا الأمر سيكون بالتنسيق مع وزارة الرياضة والشباب في تركيا”.

وأكد الأسعد على وجود لاعبين نجوم ولاعبين موهوبين في المخيمات التركية، ومنهم من ينشطون في دوري الدرجة الثانية والثالثة التركي.

وأخيراً، قال الأسعد: “نحن الجهة الرياضية الوحيدة المعترف بها، والحاضنة الأكبر لكل التنظيمات والاتحادات والأندية الرياضية التي شكلت من قبل اللاعبين وبعض الجهات التي تمثل الثورة السورية”.

وتتألف اللجنة الأولمبية السورية المؤقتة من السادة: مضر حماد الأسعد رئيساً، وبسام حراته نائباً للرئيس، وأحمد جميل العلي أميناً عاماً، وعضوية كل من عدنان قدور، أيمن قاشيط، حسن درويش، خالد الفرج، طلال المجبل، والسيدة منار شلاش.

شاهد أيضاً

تتويج هاميلتون بجائزة فورمولا 1

تسلم البريطاني لويس هاميلتون جائزة بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات خلال حفلة كبيرة أقيمت …

بيل لم يعُد ضمن خطط اليونايتد وزميله في الريال يحل مكانه  

حولت الإصابات المتكررة للويلزي “غاريث بيل” أنظار نادي مانشستر يونايتد إلى لاعب آخر، بعد كان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seventeen − ten =