الآن
الرئيسية / رياضة / أحمد الظاهر موهبة سورية أخرى تخرج من رحم الثورة

أحمد الظاهر موهبة سورية أخرى تخرج من رحم الثورة

غادر السوريين وطنهم إلى بلاد اللجوء متخليين عن كل ما يملكون. لم يحملوا معهم سوى بعض الحقائب وجوازات سفرهم فقط، لكنهم لم يتخلوا عن مواهبهم وإبداعاتهم التي جعلتهم بارزين حتى في أكثر البلدان تطوراً وتقدماً.

الطفل السوري “أحمد محمد الظاهر”، أبن مدينة جبلة، والذي هاجر برفقة عائلته إلى ألمانيا، هرباً من الواقع المرير التي تعيشه بلاده، ليصبح اليوم محط أنظار وإعجاب الأندية الأوروبية ومتتبعي كرة القدم، وحديث مواقع التواصل الاجتماعي التي انتشرت فيها فيديوهاته وهو يلاعب الكرة ويحاكيها وكأنها جزء منه.

الطفل الموهوب صاحب السبع سنوات، ذاع صيته بشكل ملفت في الأوساط العالمية مؤخراً، وهو يلعب حالياً بأحد الأندية المتواضعة في ألمانيا بعد أن أجبرته القوانين على اللجوء في منطقة اسمها بوتسدام.

“الساحر”، كما يلقب، يقدم عروضاً فردية بالكرة،أذهلت متابعيه الذين تلفتهم مهاراته الفنية العالية، حيث يستطيع اللعب وهو معصوب العينين إضافة إلى تسديده على زجاجات ماء وإصابتها من بعيد والتسجيل بقدميه في السلة وظهره باتجاهها.

“محمد الظاهر”، والد اللاعب، تحدث في لقاء مع قناةbeIN SPORTS قائلاً: “إن من المضحك المبكي أنه وخلال رحلة الموت التي استغرقت خمسة عشر يوماً، تلقى ابنه عرضين للعب، الأول في تركيا والثاني باليونان، لكن العائلة فضلت التريث”.

ووفقاً لوالده فإن اثنين من أندية الدرجة الأولى الألمانية يريدان التوقيع معه، إضافة إلى أندية كبرى من إسبانيا، تحفظ على ذكر اسمها حالياً، تأمل رعايته أيضاً.

الأب أكد بالوقت ذاته، رغبته في العودة إلى سوريا بشرط تحسن الظروف والتأمين على طفله في فريق يضمن له مستقبله.

عندما نرى طريقة لعب “أحمد” نلاحظ أن أسلوبه في اللعب والطريقة التي يتحكم فيها بالكرة تشبه تماماً أسلوب النجم الأرجنتيني “ليونيل ميسي”، لكن الأب يؤكد أن ابنه يقوم بتقليد البرتغالي “كريستيانو رونالدو”، لاعب ريال مدريد الإسباني، بكافة تفاصيله، ابتداءً من طريقة الإحماء والمهارات واللعب في ذات مركزه انتهاءً بالاحتفال في الأهداف وردود الأفعال.

وفي تقرير لقناة ZDF الألمانية عن موهبة “أحمد”،قدمته القناة قائلة: “لا تظنوا أننا نتحدث عن كريستيانو رونالدو. على العكس تماماً إننا نتحدث عن لاعب سوري يصغره بـ 26 عاماً أسمه أحمد الظاهر”.

“أحمد” كالعديد من المواهب السورية التي تفتقد للرعاية، فهل تفتح له ملاعب أوروبا أبوابها ليصنع المجد على أعشابها؟ أم أن سوء الحظ سيلازمه بالسنوات القادمة؟

شاهد أيضاً

هل يعتزل ميسي اللعب في صفوف برشلونة؟

يرغب نادي برشلونة الاسباني، في الحفاظ على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لأطول فترة ممكنة، لهذا …

يدخل لقاء توتنهام بعد تعثر في ثلاث جولات - انترنت

بعد التعثر في الدوريات المحلية.. مواجهات صعبة في دوري الأبطال

تبدأ الجولة الثانية من بطولة دوري الأبطال في وجود العديد من الطامحين الكبار على رأسهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 2 =