الآن
الرئيسية / محليات / مدائح مثيرة يصف فيها الأسد بوتين بالزعيم التاريخي

مدائح مثيرة يصف فيها الأسد بوتين بالزعيم التاريخي

العربية نت /

أغدق رئيس النظام السوري بشار الأسد، خلال لقائه تجمعاً داعماً له في دمشق، على جميع الحاضرين “بوصلة” مدائح مثيرة بحق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. فقال عنه إنه “الزعيم التاريخي” و”الحليف الحقيقي”.

وقال الأسد عن بوتين إنه استطاع أن يدير الشؤون العسكرية والسياسية “بشكل ماهر،” لأنه “دَعَم جيشنا”. وانتهى إلى أنه يثق به “ثقة كبيرة ولن يتأخر عن أي عمل يخدم سوريا”. على حد قوله.

وزعم الأسد أن الانسحاب الروسي الجزئي الذي اقترح تسميته “تقليص القوة العسكرية الفائضة” قد كان “منسّقاً منذ فترة طويلة”. ولم يعلم القصد من قوله “فترة طويلة” خصوصاً أن التدخل العسكري الروسي كان بأواخر سبتمبر 2015. ولم يمض عليه الوقت الذي يمكن معه القول إن الانسحاب تم تنسيقه منذ فترة طويلة.

وعلى الرغم من أن ديمتري بيكسوف الناطق الصحافي باسم الرئيس الروسي، سبق له أن قال في الرابع والعشرين من فبراير الماضي، إن المفاوضات ما بين الأميركيين والروس “لا وجود للأسد فيها” كطرف في التفاوض وأنها “محادثات مغلقة” بين الجانبين، إلا أن الأسد اتّهم المعارضة السورية بأن لها “أسياداً” وأنه يتفاوض فعلياً مع دي ميستورا، لا معها هي.
علماً أن الأسد نفسه، بتصريح الناطق الصحافي باسم الرئيس الروسي، غير موجود كطرف مفاوض ما بين الأميركيين والروس حول مستقبل سوريا!

وهاجم الجامعة العربية، وحركة “حماس” متدخلاً بشؤونها الداخلية الخاصة عندما قال: “سنمد أيدينا إلى أي قيادة سياسية جديدة” في الحركة.

ثم أشاد الأسد بحلفائه الروس و”أصدقائه الإيرانيين وإخوانه في المقاومة” معتبراً أن الدعم العسكري لجيشه “في أعلى مستوياته”.

وكان الأسد قد استقبل وفداً يضم بعض الداعمين له في حربه ضد المعارضة السورية، في دمشق، بعد أن أقام هذا الوفد اجتماعاً ما بين 19 و20 من الجاري ولم يحضره الأسد، على خلاف التوقعات، بل قام أحد مسؤولي حزب البعث السوري وهو هلال الهلال بقراءة كلمة الأسد نيابة عنه.

وقد حضر هذا الاجتماع ممثلون عن “حزب الله” اللبناني. حيث كان للأخير اليد الطولى بتنظيم هذا اللقاء ودعوة الشخصيات إلى دمشق، ثم وَضَع اسماً لاجتماعهم وهو “التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة”، وذلك في محاولة “يائسة” من الحزب لفك الطوق المفروض عليه عربياً بعد اعتباره رسمياً أنه حزب إرهابي تبعاً لقرار الجامعة العربية، وانكشاف حقيقة دوره في المنطقة كذراع تنفيذية للسياسة الإيرانية في شؤون العالم العربي.

يذكر أن تصريحات الأسد المشار إليها، لم يتم التطرق اليها في الإعلام الرسمي التابع لنظامه، بل تولت وسائل إعلام لبنانية تابعة لـ”حزب الله” اللبناني نقلها في تقرير صحافي نشر اليوم الجمعة.

شاهد أيضاً

مسؤول في النظام السوري يعترف بمقتل وجرح 600 عنصر بمعارك السويداء

اعترف مسؤول في حكومة النظام السوري السبت، بمقتل وجرح أكثر من 600 عنصر لها خلال …

أكثر من خمسين قتيلا جراء قصف للتحالف على ريف دير الزور

قتل أكثر من خمسين شخصا، جراء قصف من طائرات التحالف الدولي ضد “داعش”، على ريف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + 12 =