الآن
الرئيسية / منوعات / مخترع سوري يفوز بمسابقة نجوم العلوم 2015

مخترع سوري يفوز بمسابقة نجوم العلوم 2015

الجزيرة نت /

فاز المخترع السوري الشاب يمان أبو جيب في المركز الأول من الموسم السابع لبرنامج نجوم العلوم غرد النص عبر تويترفي العاصمة القطرية الدوحة الذي تنظمه مؤسسة قطر للتربية والعلوم والتنمية والمجتمع.

ومن خلال تصويت مشاهدي البرنامج الذي يبث مباشرة على قناة إم بي سي 4، ومشاورات لجنة الحكام، تمكن أبو جيب -الذي شارك بالمسابقة باختراع غسالة شمسية تحمل اسم “غلين”- من حصد نتيجة 37.2% أي ما يكفي للفوز بالجائزة الأولى البالغة ثلاثمئة ألف دولار.

وعبر المخترع السوري عن فخره لتمثيل بلاده في هذه المسابقة، وعن دور مؤسسة قطر في تعزيز الاهتمام بالعلوم والهندسة والتصميم في العالم العربي، وأكد أن هدفه لن يقتصر على تطوير “غلين” بل سيسعى “لمنح الشباب في جميع أنحاء المنطقة الثقة بقدرتهم على تحسين حياة الناس من خلال الابتكار”.

وحل في المركز الثاني المصري عمر حامد، صاحب اختراع كرسي المصلين “سندة” برصيد إجمالي 23.1% ليكسب 150 ألف دولار، وجاء في المرتبة الثالثة السعودي حسن البلوي برصيد 20.4% مع اختراعه خوذة كشف النعاس “ويك كاب” ليكسب مئة ألف دولار.

أما صاحب اختراع المحلل النفسي عبر دقات القلب “ديغ هارت”، الجزائري محمد مراد بن عصمان، فحل في المرتبة الرابعة برصيد 19.3% ومنح خمسين ألف دولار.

وأطلق برنامج نجوم العلوم في العام 2009 ليكون أول برنامج تلفزيون واقع تعليمي ترفيهي مخصص للابتكار، ويهدف إلى إلقاء الضوء على الجيل المقبل من المبتكرين العرب.

وسيعود البرنامج في موسمه الثامن في العام المقبل ليستقبل المتقدمين من عمر 18 إلى 35 عاما من مختلف أنحاء العالم العربي للمنافسة مع أفكار واعدة تساهم في حل تحديات التنمية المستدامة في الدول العربية، وستتوزع مشاريعهم في مجالات الحوسبة وتكنولوجيا المعلومات والطاقة والبيئة والصحة وعلوم الطب الحيوي.

يشار إلى أن باب الطلبات للتسجيل في الموسم الثامن من البرنامج عبر الإنترنت سيغلق بتاريخ 30 يناير/كانون الثاني 2016، ويمكن للراغبين التقدم بطلبات المشاركة عبر الموقع الإلكتروني الرسمي لبرنامج نجوم العلوم.

شاهد أيضاً

تعبيرية

الابتزاز والفصل من العمل.. سبيل النظام للانتقام من المعتقلات الناجيات

لم تكن تعلم هند (اسم مستعار) مدرسة اللغة العربية أنّ اسمها ولقبها سيكون يوما من …

نجت أجسادهن لكن ذاكراتهن بقيت هناك.. من معتقلات النظام إلى الضغوط النفسية

“وكأنني ما زلت هناك لا يزال جسدي مقيداً عندهم، أستيقظ يومياً متعبة من كثرة المطاردة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eight + 18 =