الآن
الرئيسية / محليات / متطوعون أتراك يتكفلون بعلاج طفلة سورية مصابة بحروق بالغة

متطوعون أتراك يتكفلون بعلاج طفلة سورية مصابة بحروق بالغة

المصدر: الأناضول

يتولّى متطوعون أتراك، علاج وجه الطفلة السورية فاطمة حسين العلي (4 أعوام)، بعد إصابتها بحروق بالغة، جراء هجوم لقوات النظام السوري بالبراميل المتفجرة على منزلها في محافظة إدلب، شمالي سوريا.

ودعت 3 جمعيات خيرية تركية، الطفلة فاطمة وعائلتها إلى مدينة إسطنبول، بعد مشاهدة تقرير أعدته الأناضول عن حالة الطفلة المأساوية.

وقال تورغوت تونج، منسّق جمعية “غيزغين غورملر” الخيرية، للأناضول، إن صحة الطفلة السورية فاطمة “ستعود كما كانت في الماضي، خلال أقرب مدّة”، مشيرًا أنهم أحضروا العائلة إلى إسطنبول لإجراء العمليات الجراحية اللازمة لوجهها.

ولفت تونج أن فريقًا من الأطباء الأتراك المختصين بالعمليات التجميلة في مستشفى “أوك ميداني” الحكومي بإسطنبول، أجرى عمليتين جراحيتين على وجه فاطمة، وأن عائلتها بقيت برفقتها في المستشفى 16 يومًا.

وأوضح، أن “حالة الطفلة جيدة في الوقت الحالي، ووضع الأطباء فقاعات توسيع للأنسجة تحت جلد بطنها، لاستخدامها في العملية الجراحية، التي ستجرى على وجهها بعد 3 أشهر”، معربًا عن شكره للمتطوعين بسبب تضامنهم مع العائلة في المستشفى.

بدوره، أعرب والد الطفلة حسين محمود العلي، عن أمله بتحسن الحالة الصحية لفاطمة، وعودتها إلى ما كانت عليه في الماضي، وتقدّمت بالشكر لكافة المساهمين في علاجها.

شاهد أيضاً

بعد درعا.. قوات الأسد تهاجم القنيطرة

هاجمت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها فجر اليوم الأحد، محافظة القنيطرة، بهدف السيطرة عليها، وذلك …

أعضاء فريق الاستجابة الأولية في مدينة الرقة في سوريا ينتشلون جثة من مقبرة جماعية في ملعب الرشيد. © 2018 هيومن رايتس ووتش

انتشال جثث من مقبرة جماعية في مدينة الرقة

تواصلت عملية انتشال الجثث من مقابر جماعية خلفها تنظيم “داعش” في مدينة الرقة شمال شرق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × four =