الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / فصائل مبايعة لداعش تحاول اقتحام مناطق في ريف درعا، و”الأحرار” يتصدون.
صورة لتدمير الدبابتين

فصائل مبايعة لداعش تحاول اقتحام مناطق في ريف درعا، و”الأحرار” يتصدون.

صدى الشام ـ محمود الطويل /

 

شنت فصائل مبايعة لتنظيم داعش “شهداء اليرموك و حركة المثنى” هجومًا عنيفًا على بلدة “حيط” في ريف مدينة درعا الغربي، وذلك أمس الثلاثاء، في عملية تُعد من أعنف عمليات الاقتحام التي تقوم بها مجموعاتٌ تابعةٌ لتنظيم داعش، حسب وصف مصادر ميدانية.

وقد بدأ الاقتحام بتفجير انتحاريٍ لنفسه أمام مستودعاتٍ للذخيرة تابعةٍ لحركة أحرار الشام الإسلامية، وهي القوة المركزية في تلك المنطقة، وبعد هذا التفجير بدأت الاشتباكات بين الفصائل التي تحاول اقتحام البلدة وبين مقاتلي حركة أحرار الشام.

كما أفاد المكتب الإعلامي لحركة أحرار الشام الإسلامية عن تمكن مقاتليه من قتل وإصابة العشرات من مسلحي لواء شهداء اليرموك وحركة المثنى الإسلامية، بالإضافة لتدمير دبابتين لهما خلال الاشتباكات على أطراف البلدة.

وقد نشر المكتب الإعلامي للحركة صور الدبابات التي قام مقاتلو الحركة بتدميرها، وتظهر ألسنة الدخان تصعد منها.

ومن الجدير بالذكر أن كتائب الثوار قد أخرجت “شهداء اليرموك” من عدة مناطق كانت قد سيطرة عليها بعد تسليحها ودعمها من تنظيم داعش، وهذه ليست المحاولة الأولى التي تصدها الفصائل لمقاتلين مبايعين لداعش أثناء محاولتهم السيطرة على قرى في أرياف مدينة درعا.

شاهد أيضاً

قوات النظام - فرانس برس

النظام يواصل التقدم في درعا و”داعش” يستولي على بلدة حدودية مع الأردن

سيطر تنظيم “داعش” على بلدة حيط الحدودية مع الأردن غرب درعا بعد إنسحاب “الجيش السوري …

قوات النظام في معبر نصيب

معارضة الجنوب تتفق مع روسيا على إدارة مناطق في درعا

قال مصدر من المعارضة بدرعا إنه تم التوصل يوم أمس الثلاثاء، إلى اتفاق مع روسيا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − four =