الآن
الرئيسية / منوعات / خطوة واحدة لسعادة أكبر في عملك

خطوة واحدة لسعادة أكبر في عملك

المصدر: العربي الجديد /

هل تحبّ عملك؟ ليس ما تقوم به، ولكن بيئة العمل؟ هل أنتَ مرتاح في مكتبك؟ هل تستطيع التجول فيه وتغيير المكان خلال اليوم؟ هذه الأسئلة ليست عشوائية، فإنّ الجواب عليها قد يؤدي إلى معرفة إن كنتم مرتاحين في العمل أم لا.

وجدت دراسة لـ Steelcase بالشراكة مع “إيبسوس”، أنّ عدداً كبيراً من الموظفين يشعرون بأن قدرتهم الإنتاجية انخفضت بعد الغداء، إذ إن ذلك مرتبط بشكل أساسي بالقدرة على الحركة.

وبحسب الدراسة، التي شملت 12480 شخصاً من 17 دولة حول ظروف عملهم، وسألتهم إن كانوا يستطيعون التحرك وتغيير مكان العمل، فإنّ مَن يستطيعون التجول ضمن مكتبهم يميلون إلى تأدية عملهم بشكل أفضل. ووجدت الدراسة أن من يغيّرون مكان العمل أو المكتب خلال اليوم، يشعرون بنشاط أكبر.

أما بالنسبة للدول التي يُحب فيها العمال عملهم بشكل أكبر، فقد تربعت الهند على رأس اللائحة بنسبة 28 بالمائة. وبحسب الدراسة، فإنّ هذا البلد الذي يشهد كثافة سكانية كبيرة، يسعى أرباب العمل فيه لجعل العمال يشعرون أنهم مرتاحون ويستطيعون التجول، وفق ما ذكر 73 بالمائة من الموظفين الهنود.

وحلت في المرتبة الثانية المكسيك (22 بالمائة)، بعدها الإمارات (20 بالمائة)، وجنوب أفريقيا (19 بالمائة)، ثم السعودية (18 بالمائة)، وفي المرتبة السادسة الولايات المتحدة الأميركية (14 بالمائة).

في المرتبة السابعة جاءت بولندا (13 بالمائة) وألمانيا وتركيا (12 بالمائة)، ثم كندا وبريطانيا (11 بالمائة) ثم الصين وروسيا (10 بالمائة) وهولندا (7 بالمائة). أما إسبانيا، فكانت في آخر اللائحة بنسبة 7 بالمائة، حيث يشعر العمال بأنهم مرتبطون بمكتبهم، وتواجههم مشاكل مع إمكانية الحركة في المكتب طوال اليوم.

شاهد أيضاً

صدى الشام

“بيت جدي”.. روح بين الحاضر والماضي في إدلب

بحذر واهتمام ينفض (أبو راشد) الغبار عن مقتنيات متجره (بيت جدي) في أحد أحياء إدلب، …

القصف دمر متحف المدينة - الأناضول

معرة النعمان.. مدينة العراقة والطرافة والأدب “2”

حارات هذه المدينة العريقة وأزقتها تبدو هادئة في هذا الصباح البارد من أيام الخريف على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + fifteen =