الآن
الرئيسية / ترجمات / تكريم بوتين لمقاتليه العائدين من سورية يؤكد الشكوك بأنه لم يستعمل الطيران فقط

تكريم بوتين لمقاتليه العائدين من سورية يؤكد الشكوك بأنه لم يستعمل الطيران فقط

السوري الجديد /
ترجمة : أنور عباس /

العنوان الأصلي:

تكريم بوتين للمحاربين الذي قاتلوا في سوريا يوحي بدور روسي أوسع

تكريم ضباط الدبابات والمدفعية في موسكو بالرغم من إصرار موسكو على القول بأن مشاركتها في الحرب في سوريا اقتصرت على القوى الجوية.

قام فلاديمير بوتين بمنح ميداليات لعدد من الضباط والجنود الذين قاتلوا في سوريا، في تناقض واضح مع ما ادعاه الكرملين سابقاً بأن القتال في سوريا اقتصر على القوى الجوية وحسب.

وفي حفل لتكريم المحاربين الذي اشتركوا في الحملة السورية في قصر الكلرملين يوم الخميس، قام الرئيس الروسي بمنح وسام القديس جورج من الدرجة الرابعة للعميد يوري ياروفيتسكي، نائب قائد جيش الدبابات الأول في المقاطعة الغربية، كما أوردت صحيفة كوميرسانت.

وقد أخبر المشاركون صحفيا في الصحيفة المذكوره يدعى أندري كوليسنيكوف، وهوكاتب السيرة الذاتيه لبوتين والمطلع على شوؤنه، بأن خمس دبابات على الأقل كانت في سوريا وكانت تشغلها طواقم روسية، ووفقا لقائمة المكرمين التي نشرتها وكالة الأنباء الحكومية تاس, فإن بوتين قام بتكريم نائب قائد لواء المدفعية 120.

وكان الكرملين قد قال سابقا بأن وحدات جوية قاتلت في سوريا، وأن أنواع أخرى من الأسلحة قد تم نشرها بهدف حماية قواعدها الجوية والبحرية. وقال أيضا بأن تجهيزات روسية أرضية قد بيعت لنظام بشارالأسد من خلال عقود التسليح القائمة بين البلدين.

ونشر ناشطون أدلة من صور ومقاطع فيديو تظهر أن مدرعات روسية كانت تقاتل جنبا إلى جنب مع قوات الأسد، بما فيها دبابات من طراز Msta-B القاذفة. وقد أورد “فريق استخبارات االنزاع” الذي يتخذ من موسكو مقراً له، والذي درس العمليات السرية التي قامت بها روسيا في كل من أوكرانيا وسوريا، أن الخرائط التي عرضتها وزراة الدفاع بجلسة في شهر تشرين الثاني أظهرت انتشاراً للواء 120 قرب حمص التي تعد بعيدة عن القاعدة الجوية الروسية في اللاذقية.

” لم يكن هناك جنود مشاة مسلحين, لكن كان هناك دعما روسيا بالتجهيزات والمدفعية والدبابات وربما بعض عربات قتال المشاة”، وفقا لروسلان لافييف من فريق استخبارات النزاع.

وفي إعلان مفاجيء يوم الاثنين، قال بوتين بأنه سيسحب غالبية القوات الروسية من سوريا حيث أن مهمة هذه القوات قد أنجرت. وقال بخلال حفل التكريم في الكرملين بأن عدد الطلعات العسكرية في سوريا قد تراجع من 60-80 ليصل إلى 20–30 طلعة يوميا، وأن القوة الجوية هناك أصبحت “خاسرة” منذ دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في مطلع الشهر.

وكانت موسكو تصر منذ البداية بأنها تستهدف إرهابيي الدولة الإسلامية في سوريا، في حين قالت وسائل الإعلام والحكومات الغربية بأن معظم الضربات الجوية الروسية كانت تستهدف الفصائل المعتدلة التي تقاتل ضد قوات الأسد.

وعلى هامش مؤتمر لوزارة الدفاع الروسية حول وقف إطلاق النار يوم الجمعة، ادعى المتحدث باسم الوزارة أيغور كوناشينكوف أن التقارير التي قالت بأن روسيا تقوم بعملية برية في سوريا هي “محض غباء”. وقال بأن ياروفيتسكي قد خدم في سوريا كمستشار عسكري يعلم الطواقم السورية على استخدام التجهيزات روسية الصنع.

” إن رجالنا هناك كانوا مستشارين .. ولم تكن دباباتنا، لكن السوريين يمتلكون الكثير من الدبابات”، حسب ياروفيتسكي.

و أكد كوناسينكوف بأن خمسة جنود روس لقوا مصرعهم في سوريا خلال الحملة الروسية، لكنه لم يعلق على ادعاءات الدولة الإسلامية بأنها قتلت خمسة جنود آخرين قرب تدمر في الأيام الأخيرة.

رابط المادة المترجمة/

http://www.theguardian.com/world/2016/mar/18/putin-honours-syria-veterans-wider-russian-involvement

شاهد أيضاً

صحيفة: واشنطن تتخلى عن شرط إسقاط الأسد مقابل “المصالحة” في سوريا

نشرت صحيفة الإندبندنت مقالا للكاتب المعروف، روبرت فيسك، حول الملف السوري يقول فيه إن الساحة …

اتّفاق منبج مرتبط بالانتخابات التركية القادمة

في لقاء أجرته صحيفة ايدنلك التركية مع “سينجر أيمر” أستاذ العلاقات الدولية بجامعة هاجي تبه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × two =