الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / تسعة أيامٍ على حصار حي برزة/ دمشق، والنظام يحتجز عائلات في مسجد الخنساء.
من الأرشيف

تسعة أيامٍ على حصار حي برزة/ دمشق، والنظام يحتجز عائلات في مسجد الخنساء.

محمود الطويل ـ صدى الشام /

بدأت قوات نظام الأسد في دمشق حصارها على منطقة برزة وقطع الطرق المؤدية إليها منذ تسعة أيام منتصف / آذار الجاري، بعد احتجاز ثوار المنطقة لـ ضابط مع مجموعة عناصر في برزة، وبرغم إطلاق الثوار جميع المحتجزين لم تفك قوات نظام الأسد حصارها عن برزة، وخاصة بعد أن  استبدل النظامُ الضابطَ المسؤول عن منطقة برزة بعقيد من عائلة مملوك من مرتبات الحرس الجمهوري  ـ منذ فترة سابقة ـ ،  والذي شدد بدوره على الأهالي ليتم تنفيذ هدنة جديدة مع الثوار بشرط تسليم أسلحتهم، ورفع علم النظام فوق المؤسسات الحكومية وفي حال الرفض سيتم حصار المنطقة وإغلاق طريق مشفى تشرين العسكري .

وقد أكد عدد من الناشطين على أن النظام احتجز مساء أمس عائلاتٍ كانت عائدةً إلى مساكنها في حي برزة، وأبقاهم في مسجد الخنساء / غربي برزة، وصادر هوياتهم، وبينهم نساءٌ وأطفالٌ، كما تعرض المحتجزون للإهانة والإساءة كما أفاد شهود عيان على الحادثة.

كما يُشار إلى أن حي برزة إضافةً إلى حي القابون وحي تشرين المحاذيان لبرزة، بدأت تشهد هذه الأحياء قلةً حادةً في المواد الأساسية (غذائيةً ومحروقات ومعيشية) إثر الحصار المفروض منذ تسعة أيامٍ على حي برزة، كما بدأت أسعار المواد الأساسية بالتصاعد السريع جدًا في هذه الأحياء وفي أحياء الغوطة الشرقية كاملةً.

شاهد أيضاً

مسؤول في النظام السوري يعترف بمقتل وجرح 600 عنصر بمعارك السويداء

اعترف مسؤول في حكومة النظام السوري السبت، بمقتل وجرح أكثر من 600 عنصر لها خلال …

آخر ماقاله “جمال خاشقجي” عن الدور الأمريكي والسعودي في سوريا

قال الصحفي السعودي “جمال خاشقجي”، في مقابلة متلفزة بثت قبل شهور من مقتله في قنصلية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen − three =