الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / براميل الأسد تحصد أرواح السوريين، بعد غياب الروس من السماء

براميل الأسد تحصد أرواح السوريين، بعد غياب الروس من السماء

عادت براميل الأسد المتفجرة لتتساقط على رؤوس المدنيين، بعد غياب القصف الروسي في المناطق التي يسيطر الثوار عليها.

فقد أفاد ناشطون أن أعداد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على مزارع بلدة “خان الشيح”/ غوطة دمشق الغربية، زاد على 15 برميلًا، ونالت جارتها “داريا” نصيبها بـ 8 براميل متفجرة.

في حين تساقطت براميل متفجرة كل من بلدة كفرنبودة وقرية القصابية بريف حماة، أما في إدلب فكان هدف البراميل جبل شحشبو.

في غضون ذلك سقط جرحى في صفوف المدنيين بقصف مدفعي من جيش الأسد على بلدة دير العصافير في غوطة دمشق الشرقية، ومدينة دوما تعرضت لقصف مشابه كذلك.

وفي ريف حلب الشمالي، شنت مقاتلات النظام الحربي عدة غارات جوية على بلدات بيانون و كفر حمرة، إضافة لاستهداف منطقة الليرمون في الشمال الغربي من مدينة حلب.

يذكر أن النظام الروسي أعلن عن سحب جزئي لقواته يوم الاثنين 14 آذار الماضي، بعد أوامر من الرئيس الروسي بوتين الذي قال بخصوص ذلك إن التدخل العسكري الروسي حقق أهدافه إلى حد كبير.

شاهد أيضاً

“الأسايش” تعتقل رئيسة حزب مقرّب من النظام

قالت مصادر إعلامية كردية: “إن قوات الأمن التابعة لميليشا “قسد” المعروفة باسم “أسايش” قامت باعتقال …

النظام يواصل التهجير في القنيطرة..الدفعة الثالثة تصل إدلب

وصلت صباح اليوم الاثنين الدفعة الثالثة من مهجري ريف درعا الغربي والقنيطرة إلى الشمال بعد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eleven + 1 =