الآن
الرئيسية / محليات / صدى البلد / الشهيد وجدي عبد الحليم الصادق

الشهيد وجدي عبد الحليم الصادق

عشق الحرية فدفع الثمن.

إنه الشهيد وجدي عبد الحليم الصادق، من مدينه بنش التابعة لمحافظةإدلب، والمولود في القابون عام 1989.

استشهد وجدي بتاريخ15/7/2011،في حي القابون في دمشق،في جمعة”أسرى الحرية”، ودفن في بلدته بنش، التي كان أول شهيد فيها، وشيعه مايزيد عن 50 ألف شخص، وبمشاركة البلدات المجاورةكونه أول شهيد في المنطقة كلها.

شارك وجدي الصادق، بالمظاهرات السلمية بعد صلاة كل جمعة.وفي ذلك اليومالموعود(الجمعة 15/7/2011)، اغتسل وتوضأللصلاة، ولبس ثياب عرسه التي زفّ بها عريساقبل ثمانيةأشهر…..ثم زفّ بهاعريسا للشهادة…ونال وسام الشرف.

تكللت بنش ذلك اليوم بالعز والفخار بابنها البار الشهيد…واستُقبلت جموع المهنئين بالفرح والزغاريد، ووزعت الحلويات لمدة ثلاثة أيام متتالية.

كان الشهيد الصادق مثال الشاب الغيور..الطموح…الهادئ،يحب الآخرين..ومحبوب من الجميع. وكان يعمل خياطا،وهوأول من قام بخياطة علم الثورةبالقابون،وكان ذلك العلم بطول يزيد عن 100متر. وهذه معلومةلا يعرفها الكثيرون.

تقبّل الله شهيدنا، وطوبى للأرض التي أنجبته واحتضنته قبل أن يشهد تحقق أمنياته بانتصار الثورة الذي سيأتي رغم أنوف الطغاة

شاهد أيضاً

نازحون من حوض اليرموك يعيشون المأساة مع أقربائهم

فر آلاف الأهالي حاملين معهم خوفهم من منطقة حوض اليرموك غربي درعا هربا من هجوم …

انقطاع المساعدات يجبر نازحي الركبان على التفكير بالعودة إلى النظام

في أقصى الصحراء السورية القاحلة على بعد مئات الكيلومترات من المناطق المأهولة بالسكان في مكان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × 1 =