الآن
الرئيسية / ثقافة / الزومبا تصل أفغانستان بعد أن كان الرقص محظورا
الصورة تعبيرية

الزومبا تصل أفغانستان بعد أن كان الرقص محظورا

(رويترز)

راحت الفتيات تتمايلن وتقفزن في صالة رياضية معزولة بالعاصمة الأفغانية كابول بشكل متناسق مع أنغام الموسيقى في صف للياقة البدنية في رقصة الزومبا الجديدة في أفغانستان حيث كان الرقص محظورا تحت حكم طالبان المتشدد.

ووصلت رقصة اللياقة هذه ذات الأصل الأمريكي الجنوبي إلى كابول قبل شهرين وجذبت إليها المتحمسين.

وقالت موزهجان أحمدي (18 عاما) “على الرغم من أنه تمرين للجسم فإنه يهدئ العقل أيضا.

“إذا أراد أحد أن يسترخي فعليه أو عليها بأداء رقصة الزومبا.”

ويحتاج الأفغان للاسترخاء في حياتهم في ظل الحرب التي استمرت 15 عاما مع متمردي حركة طالبان الذين ينفذون تفجيرات في كابول عادة بوتيرة أسبوعية أو حتى يومية.

وخلال حكم طالبان لأفغانستان في أواخر التسعينات تم حظر الموسيقى والتلفزيون والرياضة والرقص.

وتغير ذلك بعد الغزو الأمريكي الذي أنهى حكمهم في 2001.

ولا يزال المجتمع الأفغاني محافظا وترتدي النساء خارج المنزل أغطية للرأس أو حتى البرقع الذي يغطي الجسم كله.

وفي صف الزومبا في كابول ترتدي الفتيات وشاح الرأس وزيا رياضيا فضفاضا ويقمن بالحركات نقلا عن فيديو تعليمي.

شاهد أيضاً

مسرحية «يوتيرن» لا نجاة من الطوفان … إلا بالعودة إلى النقاء

كانت تباشير هزيمة النازية قد لاحت في الأفق في الوقت الذي كتب الأميركي ثورنتون وايلدر …

“مسرح البلد”.. إغلاق وبحث عن مكان جديد

تتعدّد الأسباب، لكن النتيجة واحدة؛ لا حماية تفرضها التشريعات للفضاءات الثقافية في معظم البلدان، حيث …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 1 =