الآن
الرئيسية / اقتصاد / أسواق النظام .. تنزيلات وهمية تغطي واجهات المحلات…وتغيب عن حقيقة الأسعار

أسواق النظام .. تنزيلات وهمية تغطي واجهات المحلات…وتغيب عن حقيقة الأسعار

سعاد محمد

 

تعاني السوق السورية ركوداً في حركة البيع، وكساداً في البضائع، بسبب ضعف القدرة الشرائية للمواطن، الذي أعاد ترتيب أولوياته من جديد، بعد بدء الحرب، لتصبح الملابس في آخر القائمة، واقتربت في تصنيفها من الكماليات، حيث اندفع المواطن للبحث عن سبل بديلة عن الشراء لتأمين حاجته من الكساء.

وفي رصد لأسعار بعض البضائع في أحد الأسواق الشهيرة في العاصمة دمشق، تبين أن عروض التنزيلات، رغم ضخامتها الشكلية، لم تغير شيئاً من حقيقة ارتفاع الأسعار، والتي لم تعد مناسبة لمستوى الدخل غير المتوازي مع تصاعد التكاليف وغلاء المعيشة بكل جوانبها.

قبل وبعد التنزيلات .. لا فرق

وصلت عروض التخفيضات في عدة محال للملابس إلى 70%. لكن ما تبين أثناء محاولة رصد الأسعار في العاصمة، أن سعر بنطال الجينز النسائي ما زال يتراوح بين 6-9 آلاف ليرة، في حين تبيع بعض المحال بنطال القماش بسعر 5 آلاف وسطياً. أما بالنسبة للكنزات، فيبدأ سعرها من 2500 ليرة للكنزات الرقيقة، بينما لا يقل سعر الكنزات الصوفية عن 4 آلاف ليرة، حتى ضمن هذا الموسم، في حين يبلغ سعر القميص 2500 ليرة.

وفيما يتعلق بالأحذية النسائية، وبحسب ما تعلنه المحلات، فسعرها وسطياً حوالي 7 آلاف ليرة، مع ملاحظة تدني جودتها، علماً أنه توجد محلات نادرة تبيع أحذية تقول إنها “طبية” بجودة متوسطة بسعر ستة آلاف وسطياً. وقد وصل سعر الجزمات في بعض محال الماركات في موسم التخفيضات إلى 10 آلاف ليرة وسطياً، بعد أن كانت تصل إلى 17 ألف ليرة. كما وصل سعر الحقيبة النسائية مع التخفيضات إلى 7 آلاف ليرة. ويختلف سعر المعاطف بحسب طولها ونوعيتها، لكن متوسط أسعار المعاطف القصيرة الطول هو 8 آلاف ليرة، وفي محال الماركات يصل سعر المعطف الطويل إلى 17 ألف ليرة.

وبالانتقال للملابس الرجالية، هناك بعض القمصان قليلة التواجد تباع بسعر 2500 ليرة، إلا أن أسعار هذا الصنف غالباً يتراوح بين 4 آلاف و6 آلاف. ولا يقل سعر بنطال الجينز الرجالي عن 6 آلاف ليرة، صعوداً إلى عشرة آلاف، وهي أسعار مرتفعة عند مقارنتها بالبناطلين المصنوعة من القماش، مثل الكتان الذي يسعر بـ3 آلاف في بعض المحال ويصل إلى 6800 ليرة في محال الماركات. وتباع الكنزات الرجالي بسعر وسطي 5 آلاف ليرة، وقد يتواجد أخرى بسعر أقل أو أكثر وصولا إلى 6500 خاصة اذا كانت مصممة مع اضافات.

لكن بعض المحال التي تتميز بأسعارها المرتفعة جداً، لم تقم بالإعلان عن تنزيلات، فما زال سعر الجزمة فيها 22900 ليرة، بينما سعر الحذاء العادي يتراوح بين 10800 و12900 ليرة.

يُذكر أن سعر صرف الدولار في السوق السوداء وصل إلى 440 ليرة سورية، ولا يزال المركزي مصراً على تسعيره بحوالي 375 ليرة للمصارف ومؤسسات الصرافة، وبسعر 374 ليرة للحوالات الشخصية، وبسعر 405 لتمويل المستوردات، و406 للتدخل في السوق، حيث يتيح بيع الدولار للمواطنين يومياً بهذا السعر وبمعدل 200 دولار فقط.

شاهد أيضاً

النظام يعوّض الفلاحين المتضرّرين من السيول بـ “٢ دولار”!

عوّض صندوق الكوارث التابع لوزارة الزراعة في حكومة الأسد، الفلاحين أصحاب المحاصيل الاستراتيجية، المتضرّرين من …

فرنسا تجمد أصول أفراد وشركات لاشتباه ضلوعها “بتطوير أسلحة كيماوية”

أعلنت السلطات الفرنسية اليوم الجمعة، أنها جمدت أصول ثلاثة أفراد وتسع شركات يشتبه بضلوعها في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nineteen − four =