الآن
الرئيسية / رياضة / دولي / دوري أبطال أوروبا : آرسنال يسعى للثأر.. ونهائي مبكر يجمع كبيري إيطاليا وألمانيا

دوري أبطال أوروبا : آرسنال يسعى للثأر.. ونهائي مبكر يجمع كبيري إيطاليا وألمانيا

انتظر عشاق كرة القدم كثيرا حتى أتت ليلة الثلاثاء 16/2/2016، التي ستنطلق خلالها صافرة بدء مباريات دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث ستجري مباريات الذهاب الثمان على أسبوعين وستحوي في أسبوعها الأول تحد بين أزرق لندن وملك باريس، فيما يحظى الأسبوع الثاني بقمتين ناريتين بين السيدة العجوز والنادي البافاري، وبين آرسنال وبرشلونة.  

بينفيكاxزينت سان بيتروسبيرغ

سيكون ملعب النور في لشبونة ليلة الثلاثاء مسرحا لأولى مباريات دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا، فيستضيف قطب المدينة الأحمر بنفيكا فريق زينيت سان بيترسبيرغ الروسي، طامحا لكسب فوز يسهم في وضع قدم له في ربع النهائي، في وقت أسعفت القرعة الفريقين وجنّبتهما الاصطدام أمام أحد أندية أوروبا القوية في الآونة الأخيرة.

بالمقابل يسعى زينيت لمواصلة مسيرته الناجحة في البطولة، بعد أن حقق خمسة انتصارات متتالية في دور المجموعات، قبل أن يخسر في الجولة الأخيرة أمام جنت البلجيكي عندما لعب بصفّه الاحتياطي، نظرا لضمانه التأهل لدور الستة عشر في وقت مبكر.

باريس سان جيرمانxتشيلسي

من ملعب النور إلى مدينة الأنوار، حيث تشهد باريس يوم الثلاثاء قمة مرتقبة تجمع في ملعبها حديقة الأمراء، نادي العاصمة باريس سان جيرمان، مع ضيفه القادم من العاصمة الإنكليزية تشيلسي. وتتجه الأنظار إلى ما سيفعله الساحر السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، فالأخير يعيش أبهى لحظاته مع الباريسيين، ويتصدر الدوري هدافي الدوري الفرنسي بفارق مريح عن منافسيه، كحال ناديه بالمنافسة المحلية. فيما يرى تشيلسي دوري أبطال أوروبا مآله الوحيد للخروج بوجه يليق باسم النادي في هذا الموسم بعد تراجعه الكبير في سلم ترتيب البريمير ليغ.

روماxريال مدريد

رغم تذبذب مستواه في الآونة الأخيرة، إلا أن نادي العاصمة الإيطالية سيحارب بأقصى طاقاته للظفر بنقاط اللقاء الذي يجمعه الأربعاء مع ريال مدريد.

تحوم الشكوك حول قدرة إخوة فرانشيسكو توتي الصغار على مقارعة تلاميذ زيدان، خصوصا وأن ريال مدريد وبعد قدوم مدربه الفرنسي، أظهر للمتابعين أن زين الدين زيدان لم يرضَ بالاكتفاء بمنزلة الأساطير في أرض الملعب، بل يرغب باقتحام عالم أساطير المدربين من بوابة النادي الملكي. ريال مدريد لن يرضى بأقل من الفوز وروما كذلك، لكن هذه المرة ليس بالضرورة أن تؤدي كل دروب الترشيحات إلى روما..

جينتxفولفسبورغ

خدمت القرعة كثيرا النادي البلجيكي عندما أوقعته بمواجهة فولفسبورغ الألماني. صحيح أن الأخير طرد مانشستر يونايتد من دور المجموعات بعد أن هزمه في الجولة الأخيرة وحرمة من التأهل إلى الجولة الإقصائية، إلا أن النادي الألماني يشكو كثيرا من تراجع نتائجه على الصعيد المحلي بعد أن كان وصيفا للبطل في العام الماضي، حيث يقبع في المركز الثامن برصيد يقارب نصف رصيد البايرن المتصدر. ومع ذلك يرى الكثير من النقّاد أن فريق جينت ليس بالفريق صعب المراس، إنما يساويه في المستوى ويقل عنه في الخبرة الأوروبية في السنوات الأخيرة، ما يؤكد ما ابتدأنا به حول حظ الفريقين الجيد في مواجهة بعضهما البعض.

يوفنتوسxبايرن ميونيخ

يكفيك أن تسمع اسم الفريقين حتى تشعر بكبرياء كرة القدم، فكيف إذا تقابلا وجها لوجه. يوفنتوس يعيش أفضل أيامه، فقد حقق أرقاما قياسية في عدد الانتصارات المتتالية بالدوري الإيطالي، بينما بايرن ميونيخ لا يقل عنه شأنا، فالنادي البافاري يواصل صعوده في البوندس ليغا دون أي متاعب ويملك نجوما حملوا كأس العالم الأخيرة، ومدربا اسمه غوارديولا. هذا الأخير فعل كل شيء في كرة القدم مع ناديه السابق برشلونة، ويريد أن يضع بصمته في النادي الألماني، ويحرز بطولة دوري الأبطال قبل أن يودعهم لتدريب قطب مدينة مانشستر الأزرق. في حين يسعى يوفنتوس لأن يتخطى بايرن ميونيخ من أجل الظفر بالكأس، التي اشتم رائحتها العام الماضي قبل أن يخسر نهائي المسابقة مع برشلونة.

آرسنالxبرشلونة

لم يعد أنصار آرسنال يقبلون بالهزيمة أمام برشلونة، الذي اعتاد أن يخرجهم بصعوبة في الأدوار الإقصائية خلال الأعوام القليلة الماضية. وينادي مشجعو النادي اللندني بالثأر من برشلونة بوجود ميسي، ولحسن حظهم أن فرصة الثأر لا تكون نادرة، فقد اعتاد مشجعو كرة القدم على المواجهة التقليدية بين الناديين في الأدوار المتقدمة. ولكن لسوء حظ المدفعجية أنهم في كافة المواجهات السابقة خسروا الرهان، ما جعل آرسن فينغر، مدير الفريق، أكثر عزما من غيره على إقصاء برشلونة، وربما لو نجح في ذلك سيعتبر إقصاء البرسا بطولة بحد ذاتها. فيما يتطلع برشلونة بمثلث الرعب الأمامي الخاص به، إلى المرور من نفق آرسنال المظلم، وخاصة أن البلوغرانا يعيش أفضل أيامه متربعا على صدارة الدوري الإسباني، رغم امتلاكه مباراة مؤجلة، فيما يصارع آرسنال على الصدارة في الدوري الأنكليزي بعد قدوم إعصار ليستر المفاجئ.

بي إس في آيندهوفنxأثلتيكو مدريد

بعد أن أقصى مانشستر يونايتد من دور المجموعات يحق لآيندهوفن الهولندي أن يطمح لتخطي أثلتيكو مدريد، لا سيما وأن الأخير تراجع مستواه في الآونة الأخيرة وإن كان بشكل طفيف. وبالرغم من أن النادي الإسباني ينافس البارسا وريال مدريد على زعامة الدوري الإسباني، إلا أن آيندهوفن يتصدر الدوري الهولندي بفارق بسيط جدا عن أقرب منافسيه، ما جعل الفريقين معتادين على الضغوطات في المباريات الهامة بسبب صراعهما الشرس بالدوريات المحلية. لم يجرؤ الكثيرون على التسليم بترشيح أثلتيكو مدريد للتأهل إلى هذا الدور، ولكن القليلين الذين أكدوا ذلك اعتمدوا في مراهناتهم على مدرب اسمه دييغو سيميوني.

ديناموكييفxمانشستر سيتي

اعتاد مانشستر سيتي على تقديم أبهى العروض في الدوري الإنكليزي الممتاز خلال السنوات الست الأخيرة، إلا أنه في أكثر الأحيان، خيب ظن جماهيره بدوري أبطال أوروبا، فطورا يقدم مستوى رائع ولكنه يصطدم بمجموعة حديدية، وتارة ينحدر بمستواه بشكل مفاجئ فيودع البطولة بطريقة لا تليق بعصره الحالي.

لذلك يرى الكثيرون أن السيتيزينس يحظون بفرصة تاريخية لقلب الأمور لصالحهم، وذلك عندما يذهبون إلى العاصمة الأوكرانية لملاقاة فريقها دينامو كييف، الذي يحق للاعبيه أن يطمحوا للنقاط الثلاث على أرضهم. لكن السيتيزينس إن جاز التخمين، لن يسمح لهم أن يفعلوا ذلك بمباراة العودة.

شاهد أيضاً

ماذا يحدث مع بوغبا في المان يونايتد؟

أكّدت مباراة مانشستر يونايتد مطلع الأسبوع الجاري أمام هدرسفيلد تاون بما لا يدعو للشك وجود …

عقدة مهاجمي برشلونة أمام تشيلسي تُسبب الأرق لأنصار النادي الكتالوني

تُسلط الأضواء غدًا الثلاثاء على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي يخوض مع فريقه برشلونة مواجهة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × four =