الآن
الرئيسية / محليات / دخول 30 شاحنة مساعدات إلى مضايا و18 إلى الفوعة وكفريا

دخول 30 شاحنة مساعدات إلى مضايا و18 إلى الفوعة وكفريا

دخلت قوافل مساعدات إنسانية وغذائية، مساء أمس الأربعاء، إلى مدينة الزبداني وبلدة مضايا بريف دمشق، وبلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب، بالتنسيق بين مكتبي الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري في دمشق، حسب مراسل “سمارت”.

وقال مراسلنا إن قافلة تضم نحو 30 شاحنة مساعدات إنسانية دخلت بلدة مضايا، حملت 7800 سلة غذائية، فيما دخل إلى مدينة الزبداني ثلاث شاحنات بداخلها 200 سلة غذائية، حيث تضم السلة الغذائية الواحدة “5 كيلوغرام سكر، 5 كيلوغرام فاصولياء، 4 كيلوغرام عدس، كيلوغرام معكرونة، لتر زيت، و10 كيلوغرام أرز، 6 كيلوغرام حمص”.

وحول المساعدات التي دخلت بلدتي الفوعة وكفريا بإدلب، قال الناشط الإعلامي ويدعى “أبو العبد”، في لقاء مصور مع “سمارت”، أن 18 شاحنة مساعدات دخلت البلدتين، حيث تضم 4 آلاف سلة غذائية و8 آلاف كيس طحين.

كذلك، أضاف أنه من المقرر إدخال 400 كيس طحين إلى مدينة الزبداني، و16450 كيس طحين إلى بلدة مضايا.

وجاء دخول المساعدات إلى هذه المناطق المحاصرة، بعد زيارة المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا، العاصمة دمشق، حيث قال في بيان أول أمس الثلاثاء، “إن يوم الأربعاء سيكون اختباراً لحكومة النظام في سوريا، بالسماح للمنظمات الدولية إيصال مساعدات إنسانية إلى كل السوريين”.

وجاءت زيارة “دي ميستورا” بعد توصل مجموعة من الدول الغربية والإقليمية والعربية في مؤتمر ميونخ، إلى اتفاق نص على وقف “الأعمال العدائية” في سوريا، وإيصال مساعدات إنسانية إلى المناطق المحاصرة، واستئناف مفاوضات جنيف.

وكالة سمارت

شاهد أيضاً

الطيران الروسي يعاود قصف درعا ويوقع ضحايا مدنيين

جدّدت الطائرات الحربية الروسية، صباح اليوم الأحد غاراتها الجوية على عدّة قرى وبلدات في ريف …

قتلى وجرحى باستمرار قصف النظام في درعا

قتل مدني وطفل وأصيب خمسة آخرون، مساء اليوم السبت، نتيجة قصف بقذائف الهاون، نفّذته قوات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two + 11 =