الآن
الرئيسية / أخبار سريعة / “حجاب” يرفع الحجاب عن بيان “ميونخ” رافضاً الاعتراف به

“حجاب” يرفع الحجاب عن بيان “ميونخ” رافضاً الاعتراف به

قال المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب: “عندما عرض الروس وقف إطلاق النار رفضناه فورًا،أمام كيري والجبير وأبدينا استعدادنا لهدنة مؤقتة شرط موافقة الفصائل على الأرض.
مضيفاً: ثم غادرنا بعد اجتماع مع ١١ دولة ، لكن الروس والأمريكان أعلنوا شيئًا مختلفاً تماماً عما اتُفق عليه .. ولذلك لا نعترف بما صدر عن بيان ميونخ”.
وأضاف “حجاب” بحسب مانقل عنه الإعلامي “موسى العمر” إننا نرفض وقف إطلاق النار طالما بقي الأسد في السلطة ومليشيات إيران في سوريا”.
وكان وزير الخارجية الأمريكي “كيري” قال في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والمبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا في ميونيخ- إنه جرى التوصل لاتفاق لوقف تنفيذ الأعمال العدائية في سوريا خلال أسبوع. على أن هذا الاتفاق لا يشمل تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة”.
وأبدى العميد أحمد بري رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش السوري الحر ترحيباً حذراً بالاتفاق الذي أُعلن عنه إثر اجتماع المجموعة الدولية لدعم سورية، التي تضم 17 دولة أمس الخميس، مطالبًا بوقف إطلاق النار في عموم سورية باستثناء مراكز داعش “تنظيم الدولة الإسلامية”، معتبرًا في اتصال مع “العربي الجديد” أن الاتفاق يحمل فخًا من خلال استثناء “جبهة النصرة” من الاتفاق.
وذلك لأن ـ حسب قوله ـ: ” مقرات “جبهة النصرة” موجودة في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية ومن ثَم فإن القصف الذي سيطاولها سيؤدي إلى مقتل مدنيين كما هو حاصل اليوم، كما سيكون الأمر باباً للنظام والروس لقصف المعارضة السورية المسلحة والمدنيين بحجة قصف مقرات الجبهة”.

وقال بري إن “جبهة النصرة” ليس لها نشاط خارج سورية، مؤكدًا أن بإمكان المعارضة إيجاد أرضية تفاهم معها، مضيفًا: دعوا جبهة النصرة لنا ونحن نتفاهم معها.

شاهد أيضاً

الطيران الروسي يعاود قصف درعا ويوقع ضحايا مدنيين

جدّدت الطائرات الحربية الروسية، صباح اليوم الأحد غاراتها الجوية على عدّة قرى وبلدات في ريف …

قوات النظام تقصف بالصواريخ قرية عاسم شرق درعا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − three =