الآن

عرطوز

بلدة سورية تابعة لمنطقة قطنا في محافظة ريف دمشق. وهي مركز ناحية، تقع بين مدينتي داريا و قطنا، وترتفع 775 م عن سطح البحر، وتحيط بها القرى والبلدات التالية: جديدة عرطوز وجديدة الفضل شمالاً، و قطنا غرباً ودروشة جنوباً.

يبلع عدد السكان في بلدة عرطوز 10 ألاف نسمة، حسب إحصائيات 2007، وهم عبارة عن مزيج من السكان الأصليين، والنازحين من الجولان المحتل، والعديد من الدمشقيين.

لعرطوز تاريخ عريق، وقد جاءت تسميتها من كلمة سريانية في الأصل، معناها “تنحى عن الطريق”، وذلك كون البلدة كانت على جبل مطلٍّ على موقعها الحالي قبل الزلزال الكبير. ويُعتقد أنها ظهرت قبل مرور القديس بولس الرسول منها، وقد ارتبط اسم الديرّ به، أي أن التسمية ظهرت بعد ولادة السيد المسيح، وتعني “البلدة المتنحية”.

 

وفي رواية أخرى، كلمة “عرطوز” تعني رائحة التفاح .. والجبل المشرف على البلدة كان يسمى جبل التفاح.

 

كانت الكرمة والمشمش من أهم ما يزرعه سكان عرطوز، أما في الوقت الحاضر فيهتم الأهالي بزراعة الزيتون والقمح والحبوب بأنواعها. ولعل أبرز نشاط (اقتصادي) في عرطوز حالياً، والذي ارتبط بعصر الفساد ما بعد 1970، هو النمط الاستهلاكي غير المنتج مثل العمران والمتاجرة بالعقارات.

 

انضمت عرطوز مبكرا لصفوف ثورة الكرامة، فخرجت أول مظاهرة من جامع أبو بكر الصديق تهتف لدرعا في 25 آذار 2011، واستمرت المظاهرات وقوبلت كالعادة بالقمع الشديد والدموي وصولاً إلى المداهمات الكبيرة، وكان أولها في حزيران 2011 وتكررت في تموز وآب وأيلول من نفس العام، وبعدها تم قصف حي الضهرة لمدة شهرين متواصلين واقتحامه في تشرين الأول 2012، وتدميره وسرقته مما أدى لاستشهاد عدد كبير من أبنائه. وبنفس الشهر قام النظام باقتحام عرطوز البلد من جديد، وقام بسرقة وتدمير عدد كبير من المنازل واستشهد عدد آخر من أهل البلدة. وفي نيسان 2013، تم اجتياح حوالي 90% من المنازل فحرق بعضها بعد سرقته وأُجبر جميع المواطنون على مغادرة البلدة تحت تهديد السلاح من الشبيحة والمرتزقة. استمرت الحملة عدة أيام مما اضطر أغلب سكانها إلى النزوح.

شاهد أيضاً

تركيا ترسل طائرة إلى السويد لإجلاء مواطن تركي مصاب بـ “كورونا”

صدى الشام أرسلت السلطات التركية طائرة إسعاف خاصة إلى السويد، من أجل إجلاء مواطن تركي …

ليس الثوم ولا الليمون.. طريقة فعّالة لتقوية مناعة الجسم في مواجهة “كورونا”

صدى الشام بالتزامن مع تفشّ فيروس كورونا، ظهر دور مناعة الجسم كسلاح فعّال لمواجهة فيروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

four × five =